عـاجـل: مراسلة الجزيرة: طاقم الناقلة الإيرانية يؤكد الاستعداد للإبحار ويقول إنها ستغادر جبل طارق بعد حل مشكل تقني

الأوروبيون يختلفون مع الأميركيين بشأن النهج الجديد المتعلق بإيران

23/05/2018
تصريحات بومبيو عارية عن الصحة وتستند إلى أوهام قديمة بتلك العبارة رد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف على نظيره الأميركي مايك بومبيو الذي هدد قبل يومين بأن بلاده قد تفرض عقوبات على إيران إذا لم تقلل هذه الأخيرة نفوذها الإقليمي والعسكري في الشرق الأوسط متهما طهران بدعم جماعات مسلحة في سوريا ولبنان واليمن تعهدات ما أعلنه وزير خارجية أميركا عار من الصحة ويعكس السياسة الفاشلة للولايات المتحدة الأميركية ما قاله ليس بالأمر الجديد إلا أنه أعلنه بكل وقاحة والأهم هو أن هناك إجماعا دوليا ضد المواقف الأميركية لقد بدأ مساعدي بمحادثات مع أعضاء في الاتحاد الأوروبي ولدينا حوارات معمقة مع أصدقائنا في بيجين وموسكو ظريف إذ يرى أن هناك إجماعا دوليا ضد قرارات واشنطن خياراتها تجاه إيران وهو ما تحاول طهران التأكيد عليه في ردودها على واشنطن وتستند في ذلك إلى من تعتبرهم أصدقاء لها في بيجين وموسكو وصولا إلى العواصم الأوروبية التي حذر أحد أهم وزراء خارجيتها الفرنسي جان ايف لو دريان من أسلوب واشنطن مع طهران وقال إن فرنسا تختلف معه وأنه يصب في مصلحة المتشددين وقد يعرض المنطقة لمزيد من الخطر بيننا خلاف منهجي نحن نعتبر أن العقوبات لن تساعد على الحوار بل العكس ستزيد حضور وقدرة المتشددين في إيران وستضعف نفوذ الرئيس روحاني الذي يريد الحوار وفي النهاية قد تعرض المنطقة لمزيد من الخطر وفي طهران قال رئيس هيئة الأركان محمد باقري إن قوات بلاده المسلح في كامل قدراتها العسكرية وإنها لا تنتظروا ضوءا أخضر من أي طرف لتطوير تلك القدرات ردود إيرانية ودولية تأتي متلاحقة على كلام وزير الخارجية الأميركي الذي قال إن ما طلبته واشنطن من طهران ليس صعبا وإنه واثق من إمكانية تطوير نهج دبلوماسي مشترك مع الدول الأوروبية بشأن إيران وحتى الآن لا يبدو أن ذلك النهج يتشكل بما تريده واشنطن بل على العكس تبدو الإدارة الأميركية مخالفة بقراراتها لإيران ولبعض حلفاء واشنطن التاريخيين