طهران تعلن مواصلة سياساتها وواشنطن تضغط

22/05/2018
بعد يوم واحد من مطالبة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران بتغيير جذري في سياستها العسكرية والإقليمية واجهت اقوى عقوبات في التاريخ توسع دائرة إدانات من القادة الإيرانيين قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن تهديدات واشنطن فارغة وغير مؤثرة إن بلاده ستواصل سياستها دون أي تغيير وأكد شمخاني أن الحضور الإيراني في المنطقة سيستمر لأنه يتم بالتنسيق مع الحكومة المحلية وفي مسعى لزيادة الضغط على إيران وخنقها اقتصاديا فرضت الولايات المتحدة عقوبات على خمس الإيرانيين قالت إن لهم صلات بالحرس الثوري الإيراني وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن المشمولين بالعقوبات زود الحوثيين في اليمن بخبرات فنية تتعلق بالصواريخ البالستية نقل أسلحة إلى اليمن نيابة عن فيلق القدس المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني وأشار البيان إلى أن العقوبات تأتي عقب تأكيد فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة أن الصواريخ والأسلحة الأخرى المستخدمه من قبل الحوثيين ضد السعودية هي إيرانية المنشأ وكانت وزارة الخزانة الأميركية أضافت الثلاثاء الماضي أربعة أشخاص وبنكا عراقيا إلى قائمة العقوبات بسبب ارتباطهم بالحرس الثوري وحزب الله اللبناني وفي سياق متصل قال وزير الخارجية الألماني هاي توماس إنه سيتوجه إلى واشنطن موقف الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني وكان ماس قد قال في وقت سابق من الشهر الجاري ان الدولة الأوروبية تريد الحفاظ على سريان الاتفاق الإيراني دون الولايات المتحدة وحدد بومبيو اثني عشر مطلبا من إيران وقال إن تخفيف العقوبات عليها رهين بتنفيذها لكن القادة الإيرانيين رأوا فيها دعوة لتغيير النظام أو للاستسلام أكثر منها سبيل لاستئناف المفاوضات الدبلوماسية بشأن برنامج طهران النووي