حول الوجود الإيراني بسوريا.. واقعية مطالب بومبيو

22/05/2018
الميليشيات الإيرانية في سوريا من يخرجها طهران ترفض دعوات الأصدقاء والأعداء لسحب قواتها من هناك ضمن المطالب الأميركية المتبوعة بالتهديد تحدث وزير الخارجية مايك بومبيو عن ضرورة مغادرة القوات الإيرانية لسوريا مطلب من جملة أوامر وصفت بأنها متشددة وغير واقعية وتعجيزية ترد طهران لا وألف لا تبرر وجودها بأنه جاء بطلب وموافقة حكومة دمشق لا تعترف رسميا بوجود مقاتلين وميليشيات وتقول إنها أرسلت خبراء ومستشارين عسكريين لحماية المراقد الشيعية ودعم نظام الأسد لكنها فعليا خاضت معارك بل أشرف قاسم سليماني شخصيا على بعضها وعاد بعض المقاتلين إلى إيران في توابيت على خلاف روسيا الوجود الإيراني في سوريا دوافعه إضافة إلى المصالح الجيوإستراتيجية هي عقائدية ما يجعل مسألة الانسحاب أصعب بكثير لدى الإيرانيين مقارنة بالروس وفق محللين قبل موعد الإعلان عن الإستراتيجية الأميركية الجديدة للتعامل مع إيران كان المتحدث باسم الخارجية في طهران بهران قاسمي يرد على الروس قال إن تدخل بلاده سيستمر مادام هناك طلب من حكومة دمشق مؤكدا أنه ليس بإمكان أحد إرغام بلاده على القيام بأي عمل لم يعمر اللغط كثيرا بشأن ما كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقصده خلال حديثه مع الرئيس الأسد في سوتشي قبل أيام عن ضرورة انسحاب جميع القوات الأجنبية بالتوازي مع تفعيل العملية السياسية استدعى التصريح توضيحات من الكرملين والمبعوث الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافروف أوضح أن الحديث عن الانسحاب يشمل الجميع باستثناء روسيا أي الأميركان والأتراك وحزب الله وبالطبع إيران ماذا لو أصرت إيران على عدم المغادرة وهو المرجح والخيار المعلن حتى الآن من سيجبرها على ذلك وكيف المطلب الأميركي غير القابل للتنفيذ إيرانيا هو ورقة ضغط مقابل صفقات سياسية غير معلنة أم ماذا إيران في سوريا مسلسل مرشح لمزيد من التعقيدات وربما المفاجآت