أموال أبو ظبي والرياض وجيوب برويدي ونادر

22/05/2018
من قصور الثراء في الخليج إلى البيت الأبيض يمد جورج نادر الظاهر هنا في أحضان ولي العهد السعودي خيوطا كأنها بيت عنكبوت ما ستسمعونه الآن ليس من قصص الخيال الدرامي أو حكايات الإثارة عن الثروة والسلطة والملايين تبذل كأنها قروش تذهب وتجيء تشتري وتبيع بل أحداث حقيقية يدمغها الكاشفون عنها بالوثائق يقف نادر في أبو ظبي حيث يعمل مستشارا لولي عهدها محمد بن زايد ومنها يمد خيطا إلى واشنطن يلتقط طرفه رفيقه إيليوت برودي فينسجان الصيغة المعادلة من رجل بن زايد إلى رجل ترمب سيدفعون كثيرا ونستغل الرئيس بالقرب والمال فيعمل لصالحهم هذه باختصار الصفقة المؤامرة بحسب وثائق سوشيل برس مئات الرسائل الإلكترونية كشفت عنها الوكالة بين جورج نادر وهو رجل أعمال أميركي من أصل لبناني عليه أحكام سابقة بالتحرش جنسيا بقصر وبرودي وهو مقرب من ترامب وأحد ممولي حملته الانتخابية الخاضعة بدورها لتحقيقات حول شبهة تدخل خارجي ربما أسهم في نجاح ترمب نفسه تواصل نادر المطلع من حيث هو على حجم الثروات مع برويدي السائق لها واتفقا على الغرب من بحر المال وقد يكون نادر من حيث يعمل مستشارا أو سمسارا قد لمس لدى أرباب عمله ما يغيظهم من قطر أو رغبة في الكيد لها فاتفق مع رجل ترامب على هندسة حملة سرية سياسية ودعائية ضدها تربطها بالإرهاب وغيره والتأثير في الرئيس الأميركي وما يستطيعانه في الكونغرس وبحسب الرسائل فإن الأميرين العربيين بن زايد وبين سلمان كثيرا للخطة وتحمس بن زايد بقوة لاستهداف قطر وبدأت الصفقات والعقود والأموال تنساب في الجيوب فتقام وندوات وحملات تشويه ومنح برويدي مليونين وخمسمائة ألف دولار كما تكشف وثيقة من ضمن صفقة بستمائة مليون دولار وفي الطريق لإتمام صفقة العمر بقيمة مليار دولار من السعودية والإمارات ظهر المحقق مولر وتفرعت تحقيقاته عن التدخل بالانتخابات لتصل إلى جورج نادر وما نقلته نيويورك تايمز قبل ساعات عن خيط آخر مده مع ابن ترامب الأكبر في مشهد يظهر فيه أيضا وسيط إسرائيلي وآخر هو مؤسس شركة بلاك ووتر للتأثير على القرار الأميركي بعدما انتهى بيد رئيس لا يخفي إستراتيجيته تجاه العرب أموالكم لي وما يبقى لكم وقد رفضت سفارة الإمارات في واشنطن التعليق على الوثائق في حين نقلت الوكالة عن مسؤول سعودي كبير أنه جرى التواصل مع برودي لكن لم تبرم صفقات معه وأن ولي العهد السعودي أمر مؤخرا بقطع كل صلة بما بات يسميهم هؤلاء الناس في إشارة إلى نادر وبرودي انكشاف آخر عن منحدر تدار فيه العلاقات الدولية ومصائر الشعوب بالرشا وشراء الذمم والتشويه تجارة كبيرة في سوق صغير