واشنطن تطرح مطالبها من إيران.. وطهران تتعهد بالتصدي

21/05/2018
لم يقلم الاتفاق النووي أظافر إيران بل إنها أصبحت أكثر شراسة في الشرق الأوسط هي بعض السوآت الاتفاق النووي بعيون وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أسبوعان مرة على انسحاب واشنطن من الاتفاق الموقع في 2015 حتى أعلن بومباي وفي خطابه العلني الأول منذ توليه منصبه إستراتيجية إدارة الرئيس بوش في التعامل مع إيران العصا والعصا فقط تحتكم واشنطن لمواجهة ما تصفه بعدوانية إيران المزعزعة لأمن العالم وخلال خطابه الذي استغرق 20 دقيقة فصل وزير الخارجية الأميركي خططا من سبعة محاور تتخذ من الضغط الاقتصادي سبيلا لخنق إيران أيام حالكة تنتظر الاقتصاد الإيراني يهدد بومبيو متوعدا طهران بالعقوبات الأقسى في التاريخ ستزداد إيلاما ما لم يتخلى النظام الإيراني عن نهجه المتبع في المنطقة بالنسبة لواشنطن فإن صفحة 2015 اتفاق طويت ومزقت مجال بتاتا لإعادة التفاوض بشأنه وفي إستراتيجيته الجديدة يرد بومبيو على أصوات داخل وخارج أميركا تنتقد إدارة ترمب بالقول إنها لا تملك رؤية محددة تجاه إيران سوى المضي قدما في معاقبتها يريد بومبيو تدارك المكسب الإيراني من خروج واشنطن من الاتفاق حين ألقت طهران الكرة في ملعب أوروبا وصدرت إليها الأزمة تلتقط واشنطن الكرة من الملعب الأوروبي وتعيدها إلى النظام الإيراني بالقول إنها مستعدة للتفاوض على اتفاق جديد موسع وأكثر صرامة ترهن واشنطن أي اتفاق جديد مع إيران باثني عشر شرطا تجاوزوا غالبيتها الشق النووي إلى البرنامج العسكري والصاروخ لطهران ونفوذها في الشرق الأوسط فواشنطن تشترط على إيران الانسحاب من سوريا وأن توقف دعمها لحزب الله في لبنان وجماعة الحوثي في اليمن وفصائل المقاومة في فلسطين وأن تمتنع عن تهديد إسرائيل وجيرانها الخليجين لن تكون إيران أبدا بعد الآن مطلقة اليد للهيمنة على الشرق الأوسط بهذا يعد وزير الخارجية الأميركي تعول واشنطن على حلفائها في المنطقة لردع ومواجهة النفوذ الإيراني وثمة تقارير تؤكدها تصريحات مسؤولين أميركيين عن سعي إدارة ترامب لتشكيل حلف ضد إيران يضم دولا عربية وخليجية إلى جانب إسرائيل تقول واشنطن بإستراتيجيتها هذه إن الانسحاب من الاتفاق لم يكن نهاية المطاف بل بداية لعقوبات مغلظة لإكراه إيران على الدخول في مفاوضات لتعديل اتفاق ولضبط سلوكها الإقليمي ما هي إلا اماني وواشنطن يرد عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت على شروط بومبيو تقول طهران لا لعصا ترامب ولا لجزرة أوروبا إن تعلق الأمر باتفاق جديد يخالف اتفاق 2015 جون بولتون صقر آخر لردود لإيران في إدارة ترامب قبل أسابيع من خروج واشنطن لاتفاق نووي شارك جون بولتون في تجمع للمعارضة الإيرانية بواشنطن متوعدا بإسقاط ما سماه نظام الملالي في إيران وفي إيران من يرى أن الهدف الحقيقي لواشنطن هو تغيير النظام الإيراني ليس اليوم مثل الأمس يقول الرئيس الإيراني حسن روحاني إن العالم الآن لا يقبل أن تقرر أميركا ما يجب على الدول المستقلة فعله