عـاجـل: مراسل الجزيرة: الطيران الإسرائيلي يستهدف قاعدة عسكرية للجبهة الشعبية-القاعدة العامة في البقاع اللبناني

حصار قوات حفتر يشل مرافق الحياة في درنة

21/05/2018
على هذه الحال تبيت مدينة درنة الليبية وتصبح منذ أيام دكاكين مغلقة وأسواق شبه خالية من السلع في ظل حصار خانق تفرضه القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر منذ نحو ثلاث سنوات توازيه عمليات عسكرية لغرض اقتحام المدينة وضع تتالت معه نداءات الاستغاثة الصادرة عن أهالي المدينة بعد نفاد المواد الأساسية بسبب إغلاق المنافذ المؤدية إليها ومنع دخول المساعدات الغذائية والسيولة المالية للمصارف لتقف على شفا كارثة إنسانية محدقة نفاد للسلع لم يسلم منه المستشفى الوحيد في المدينة مستشفى العريش الذي أعلن توقفه عن إجراء العمليات الجراحية أو التدخل السريع في الحالات الحرجة لانعدام الأدوية والمعدات الطبية اللازمة إعلان رافقه نداء استغاثة من نفاد مخزونه من الأكسجين ومنع قوات عملية الكرامة إدخال المساعدات الطبية للمدينة فضلا عن نقص الكوادر الطبية عضو المجلس الرئاسي الليبي محمد عماري وفي رسالة لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا دعاها والمجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف واضح إزاء ما يحدث في درنة وتحمل مسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية معتبرا صمت البعثة موافقة ضمنية على ما سماها ارتكاب الجرائم وسفك الدماء وانحيازا لطرف دون آخر ما يشكك بمصداقية خطتها لوقف القتال ودعم الاستقرار وفق تعبيره رسالة تلاها تحذير من المبعوث الدولي غسان سلامة من مغبة التمادي الصراع داخل المدينة مهيبا بكل الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس وحماية المدنيين وإفساح المجال أمام وصول المساعدات الإنسانية تصريحات سلامة وجهت إلى جلسة مجلس الأمن التي بحثت الأوضاع في ليبيا وحملت معها تأكيد استعداد البعثة لكل الاحتمالات إذا ما ساء النزاع وفي وقت تتعالى فيه الأصوات المنادية بفك الحصار عن المدينة وتجنيبها حربا تزيد من ويلات أهلها تشهد المدينة هدوءا حذرا منذ يومين بعد أيام من الاشتباكات بين مسلحي عملية الكرامة وقوة حماية درنة رافقها قصف طائرات مصرية بدون طيار لتجمعات قوة حماية درنة في مداخل المدينة مواجهات خلفت قرابة خمسة وثلاثين قتيلا وأربعين جريحا من قوات الكرامة واثني عشر قتيلا من قوة حماية درنة