تنديد حقوقي باحتجاز السعودية المواطن القطري نواف الشمري

21/05/2018
هذا هو بيت نواف الرشيد الذي تحتجزه السلطات السعودية منذ أكثر من أسبوع دون أن يعرف سبب احتجازه ولا مكان اختفائه الحزن يلف هذا البيت والأسرة قلقة جدا على وضع ابنها وتطالب السلطات السعودية بالكشف عن مصيره أشبه ما تكون بالتنبؤ تتصدر هذه القصيدة مجلس بيت آل الرشيد نظمها والده نواف قبل عقود وفيها بث مخاوفه على ولده نواف من نوائب الدهر الآن وقد احتجز نواف في المملكة العربية السعودية دون أن يعرف السبب ولا المصير تبدو هواجس الوالد القديمة وقد تحولت إلى حقيقة لم يعرف نواف الطالب في كلية الآداب والعلوم بجامعة قطر انتماء ولا نشاط سياسي لذا جاء احتجازه في السعودية بطعم الصدمة موجة تنديد حقوقية داخل قطر وخارجها كلها أجمعت على أن الأمر يتعلق بعملية إخفاء قسري لمواطن قطري خارج كل القوانين والمواثيق اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر التي تلقت شكوى من أسرة نواف بشأن اختفاء ابنها أدانت الاحتجاز وطالبت باحترام القوانين والمواثيق الدولية إحنا في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أصدرنا بيان ندين فيه ما أقدمت عليه السلطات في المملكة العربية السعودية من اعتقال المواطن القطري نواف طلال الرشيد واخفائه قسريا وذلك بالمخالفة لجميع الاتفاقيات الدولية والمعاهدات المتعلقة بحقوق الإنسان صدى الاختفاء القسري تردد خارج قطر مطالب للكشف عن مصير نواف صدرت من منظمات تنشط في باريس ولندن وبروكسل وجنيف كلها أعربت عن قلقها الشديد لما وصفته بالممارسات السعودية بحق مواطنين يحملون الجنسية القطرية معتبرة أن الأمر لا يمكن وصفه إلا بالاختفاء القسري لم نكيف الأمر اعتقالا بقدر ما كيفناه اختفاء قسريا واعتقال خارج إطار القانون لأنه تم اعتقاله بدون موجب قانون بحق بدون أي متابعة قانونية لا هو مطلوب من السلطات السعودية وله مطلوب من السلطات الكويتية ولو هم فلو من السلطات القطرية التي يحمل جنسيتها فكيفنا أنه اختفاء قسري لا تخفى دقة التوقيت احتجاز نواف الرشيد يأتي في ظل أزمة خليجية محتدمة كثيرا ما استعمل المواطنون رهائن لها من قبل دول الحصار لكن في قضية نواف بالذات يرى كثيرون أن حسابات السياسة اختلطت بأحقاد التاريخ فالعلاقة بين أسرة آل الرشيد وآل سعود اتسمت تاريخيا بالصراع وإلى غاية بداية القرن الماضي كانت عائلة الرشيد تنازع آل سعود الحكم بل تمكنت من انتزاعه في أجزاء من شبه الجزيرة العربية هل يتعلق الأمر بانتقام سعودي ممتد مسلط على أسرة آل الرشيد لا يستبعد كثيرون ذلك خاصة أن والد نواف الشاعر الراحل طلال الرشيد قتل في الجزائر قبل خمسة عشر عاما في حادث اغتيال غامض لا شك يحمل إرث تاريخي وهو عداء تاريخي بين آل سعود والرشيد والحقد الدفين الموجود والذي ترسخ باعتراف مستشار ولي العهد السعودي بأن السلطات السعودية كانت وراء قتل طلال الرشيد في الجزائر لكن هذا التصرف يأتي رغبة في النظام السعودي الآن ومحاولة الزج بالمواطن الخليجي بالإضافة إلى محاولة كسب ربما ورقة أو موقف أو تسجيل نقطة في هذا الحصار الآن ونواف رهن الاعتقال ترتفع مطالب المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية داعية إلى التوقف عن استعمال المواطنين وقودا لحسابات السياسة محمد البقالي الجزيرة الدوحة