رمضان في السودان.. غلاء وتضارب بالأسعار وغياب رقابة

20/05/2018
غلاء تضارب في الأسعار وغياب رقابة هكذا وصف سودانيون حال الأسواق بداية شهر رمضان فارتفاع الأسعار مازال يرهق كاهل كثيرين رغم حديث الحكومة عن تسهيلات قدمتها إلى المستوردين أما غرفة المستوردين فرأت أن الإجراءات المحدودة التي اتخذت لم تحدث أثرا ونبهت إلى احتمال دخول البلاد اقتصاد ندرة إذا استمرت القيود على الاستيراد الاستيراد الآن مقيد وينعكس الواقع على السوق في شكل ارتفاع أسعار أو غياب بعض السلع من السوق والأمر في آخره بيكون بيخلق السوق الموازي السوق الموازي هو السوق الغير رسمي داخل هذه الخيام تقول الجهات الرسمية إنها وفرت الاحتياجات الأساسية في رمضان بأسعار مخفضة وإنها تسعى لتذليل القيود على الاستيراد السوق موجودة في مواد غذائية كبيرة حتى المواد التي لا تنتج في السودان مثل الأرز والعدس هذه في مخزونات كبيرة من فترات سابقة وبالتالي لا توجد ندرة الآن لا توجد ندرة في أي نوع من أنواع السلعة الغذائية لكن يوجد ارتفاع في الأسعار ونزع لمعالجته بهذه المعالجة وتسعى الحكومة السودانية منذ بداية العام الجاري لكبح الهبوط الكبير في قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار الأميركي من خلال التحكم في السيولة وتشديد الإجراءات على الاستيراد مع اقتراب معدل التضخم من نحو ستين في المائة الشهر الماضي واستمرار الحكومة السودانية في سياستها التقشفية يبدو أن أزمة الاقتصاد قابلة للتفاقم ومعها معاناة المواطنين أحمد الرهيد الجزيرة الخرطوم