هذا الصباح- هل سمعت باليوم العالمي لسمكة التونة؟

02/05/2018
قد لا يعرف الكثيرون أن هناك 40 نوعا من أسماك التونة كما يرى كثيرون أيضا أن الأهمية التي تلعبها هذه الأسماك في الاقتصاد العالمي وصلت إلى حد إقدام الأمم المتحدة على تخصيص يوم الثاني من شهر مايو من كل عام للاحتفاء بالتونة فتلك تشكل بمفردها مما تجود به مصائد الأسماك البحرية في شتى أرجاء العالم وهو ما يعني أن ملايين البشر يعتمدون عليها في قوت يومهم كما جاء تخصيص يوم عالمي للتونة لتسليط الأضواء على ما يتعرض له هذا النوع من الأسماك من صيد جائر في محيطات العالم وبشكل ينذر بتهاوي مخزونات العالمية منه وربما باحتمال انقراضة سمكة التونة بأنها أدوات الدم الحار أما لحمهافإنه عادة ما يتدرج الودي الفاتح إلى الأحمر الغامض سباحة ماهرة ويمكن أن تصل سرعتها إلى ما يقرب من ثمانين كيلومترا في الساعة لكن من الناحية الصحية ثمة جدل طبي بشأن الفوائد الصحية لأسماك التونة فمن ناحية تلك النوعية من الأسماك غنية بمواد غذائية مهمة منها البروتين والفوسفور والحديد وبكل تمنت بيسكس وبترول هذه المواد تجعل التون مفيدة جدا لبناء الجسم أنها قد تحد من الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية لكن من ناحية أخرى تحتوي أسماك التونة على الزئبق وعلى نسبة مرتفعة من مركب الهستامين الذي قد يضر الصحة بشكل عام خاصة الأطفال والمسنين والمرضى والسيدات الحوامل فهناك تحذيرات علمية جديدة من مخاطر مادة الزنك المستخدم لحفظ التونة في عبواتها المعدنية لكن الخطر الأكبر في استهلاك هذا النوع من الأسماك يكمن في نوعيات التونة الرديئة التي يتم تخزينها ونقلها طريقة غير مطابقة للمواصفات العالمية