هذا الصباح- مقهى الجزيرة يستضيف محمد اللخن المري

02/05/2018
السلام عليكم موالاة ومعارضة خطابات مضايقات لتشتيت لا نتحدث هنا عن أحزاب سياسية نتحدث عن فن المناظرات معنا اليوم المتخصص في هذا المجال محمد المري يسعد صباحك ناورت مقهى الجزيرة نتشرف بهذا الوجود وشكرا لك محمد المناظرات فن قديم هي ظاهرة أدبية جميل هذا سؤال مهم جدا ولكن اسمحي لي قبل الإجابة على هذا السؤال إني أبدأ بالحديث عن تاريخ المناظرات بشكل سريع لأنه يعني التاريخ أيضا في التاريخ التاريخ يتحدث أنه عندنا في العالم العربي خصوصا كانت لنا علاقات جدا قوية في مناظرات فمثلا في عصر المأمون نتيجتها شكري عظيم جدا لأنه كان في مناظرة المأمون كان علاقته مع النظرة جيدة وكان يأتي بالمختلفين المتمردين فكريا أمرهم بينهم تناظر خلينا نقول بدأت فكريا وهذا اللي أنا دائما حتى في حديثي عن مناورات في المجتمع وطالب المناظرات ليست خطاب الفكر والمناظرات ليست طريقة تحدث ونترك كلمات ولكنها أيضا بلا شك هذا ما نحاول أن نقوله دائما حتى مع مركز قطر اللي تقوده دكتورة حياة ماركسي يعني محمد أنت تدرب على المناظرات تتدرب الأشخاص على ترتيب الأفكار لبناء قضية أو القضية التي يتم طرحها المناظرات المسألة تتعلق لماذا نحن يعني في بداية الأمر يجب على كل فريق المؤيد لنفس القضية أو مخالف أو المعارض من السخرية أن يأتي بهذه المعارضة والموالاة فعندما يأتي بالهدف الهدف من هذه المناظرة نوصف المعارض والمؤيد من السلطوية وكذا وكذا ومن ثم يطرح مشكلة غالبا يتفق الفريقان على وجود مشكلة ما استدعت وجودهما في التناظر فلذلك دائما نحرص أن الفريقين يكون عندهم تصور واضح عن مشكلة في القضية لماذا هنا هذا ما يبدأ القضية ومن ثم ننتقل إلى ما بعد المشكلة اللي هي قضية لماذا نكابر كيف سنبني كل فريق سيبني موقفه بعد لماذا بسبب فيأتي كل فريق يأتي التأكيد أن موالين كذا وكذا وكذا ثم ينتقل بتاع التعليم أنا أخذت هذا الموقف لماذا يأتي إلى الثالث التدليل يبرهن على لماذا الأولى التعليم ويبرهن على أرض الواقع يأتي برهان يعني أنا أخذت هذا الموقف لأنه كذا وكذا وكذا ومن ثم المثال مثال على هذا الكلام يعني ممكن تكون دراسات ممكن تكون أرقاما وإحصائيات وبحوث سابقا لكل شخص الحرية في الجيش عالمه يعني في هذه الأجواء الجميلة الكثير من الأفكار والتدريب عليها من برأيك سرعة البديهة أم المعرفة العقلانية جمانة أكيد لهم وجودهم جميعا معا صعب من الأهم يعتمد على المدرسة كل شخص في فن المناظرات أنا أتوقع أن ينتمي لمدرسة تقول أن المحتوى والمعرفة وعقلنة المحتوى وأهم ما يجب الانتباه له فلستم داعين مثلا التمييز في حرف ما عن ما حروب معينة لإظهار لإظهار المشاهد ولكني مع المدرسة التي تدعي وتقول يجب أن نفهم ماذا نقول لماذا نقول طيب ماذا عن لغة الجسد يعني ذكرت التركيز على بعض الأحرف أو محاولات لقلقلة بعض الأحرف ماذا عن لغة الجسد وما هو الدور الذي تلعبه في فن المناظرة لو أخذنا مسألة فن المناظرات يحتم عليه أو تتم على أساسه خلينا نقول مسابقات لغة الجسد الدور ليس بالبسيط في النهاية من سيحكمون سيسمعون لهذه المؤامرة هم بشر بالضرورة بلغة الجسد استمالتهم أيضا إلى الموالاة أو المعارضة بلا شك ولكن لو تكلمنا على مسألة المناظرة في حياتنا الطبيعية التي تمارس مثل ما نحن نمارسها بشكل أو بآخر في تصوري مهمة بكل جوانبها هي مجموعة مهارات ليست مفرقة لا يستطيع تفكيكها اللغة تجسد مهمة في الطرفان ولكن قد تكون في جزء أكبر أو بدرجة أكبر في قضية المسابقة نفسها مناورات سابقة محمد المزيد حول المناظرات ولكن نكمل الحوار في مقهى الجزيرة تفضل أحد الأساليب خلال المناظرات لتشتيت الأفكار المقاطعة كيف تتعامل مع هذه المضايقات جميل عندما كنت متأثرا كانت المقاطعة شيء مزعج يعني ودائما كنا نحذر وأنا لا نتعامل معها بغلظة وشدة من التعامل معها على أنها شيء طبيعي يجب أن ننتبه عندما يحدث ولكن لا نتأثر عندما يحدث الذي يحدث في المداخلات بكل بساطة أنها تقدم على أساس أنها إما فعلا تقديم نقطة تتعلق بمداخلة معينة للمتناقضات بالخطاب الرئيسي أو تقوم بالتشتيت فقط فعلى المتناظرة عندك مداخلة ليكون حريص أن يعرف أن النقطة التي يتحدث بها الآن أثناء دخول هذه المداخلة له تتأثر بدخول المداخلة أم لا تتأثر يجب ألا يقبل هذه المداخلة بينما إن كانت ستكون مصالحها أن يقبل بعض الوقت لترتيب هذه أحد الخيارات للسياق يقرر المتناظرين كان مستعدا لقبوله مداخلة أم يجب تأجيلها إلى وقت آخر الرفض عفوا على المقاطعة ولكن الرفض يأخذ أوجه كثيرا منها ما يرتبط بقوله لن نقبل مداخلة ومنهم من يقول تفضل ومن هم متفرغا لتقديم الشخص مداخلتها منع بالإضافة إلى التدريب كانت لك تجربة حكم كيف تحافظ على الحيادية الأمر ليس سهلا لأنه في نهاية المطاف عندما تحكم على آراء نحن بشر في النهاية فطبيعي جدا تتأثر بآراء مسبقة لديك ولكن أكثر ما نحرص عليه في المناظرات وهذا ما يدربنا ماوراء قطر أن تترك كل الآراء التي تعودنا وأخذناها من تراث سابقا ما أخذناها من تجارب الحياة أن تبقى خارج مناظراتنا المناظرة أنت تدخل سفر الذهن لو صح التعبير سنستقبل كل المعلومات التي تأتينا من المتناظرين وندخلها مدخلات وتخرب بمخرجات تتعلق بنتائج هذه المدخلات وهكذا أخيرا محمد كيف يمكن لهذه المناظرات أن تفيد مجتمعاتنا المناظرات بتصوري تبيت مجتمعاتنا بعدة أوجه ولكن يجب أن ننتبه كما تحدثنا في بداية هذه الحلقة أن نحرص كل الحرص ألا تكون مناظرة مختزلة فقط على طبيعة الإلقاء ولغة الإشارة المداخلة المناظرة عفوا هي أبعد من ذلك بكثير وهذا ما نقدر نستفيد من مثلا كتاب أبو حيان توفيقي الليلة التي تحدث عنها كان واضحا وجليا جدا أن المسألة لم تكن فقط كانت محتوى في الأوقات التي كان فيها المأمون يستضيف مختلفين فكريا وهذا هو لب المناظرة يجب أن نفهم أن المناظرة هي الأسلوب في التفكير ليس أسلوب الخطاب والإلقاء وهذا كان سيستفيد منه المجتمع شكرا الحمد لله وجودك معنا هنا في مقهى الجزيرة نتمنى لك التوفيق مشاهدينا لعيب في إقرار الحق وتغيير الرأي والرأي الآخر فمن خلال الفن ترتقي نفوذ والعقول ألقاكم على خير الأربعاء القادم