مولر قد يلجأ لاستدعاء ترمب للتحقيق

02/05/2018
عام كامل منذ أن تسلم المحقق الخاص روبرت مولر من زميله المقال بأمر رئاسي جيمس كومي ملف التحقيق في شبهات التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية يتحرك مولر في تحقيقاته حاليا متسلحا بحصانة منحته إياها اللجنة القضائية في الكونغرس تحول دون طرد ترمب له كل خيط من التحقيقات يوصل إلى الرئيس ترامب لكن الرئيس يرفض التعاون مع المحققين الفدراليين فقد كان مستشارون قانونيون لترامب نصحوه بعدم مقابلة المحقق روبرت مولر وأبدوا قلقهم من أن الرئيس الذي لديه تاريخ في إطلاق التصريحات غير الدقيقة والمتناقضة يمكن أن يتهم بالكذب على المحققين يلوح مولر بنقل الصراع بين فريقه والبيت الأبيض إلى المحكمة العليا تكشف صحيفة واشنطن بوست عن مصادر مطلعة على التحقيقات أن المحقق الخاص هدد بأنه لن يتوانى عن إصدار أمر استدعاء يجبر على المثول أمام هيئة محلفين كبرى إذا استمر في رفض التعاون مع التحقيق والاستدعاء القسري للرئيس ترامب سيكون سابقة في تاريخ الرئاسة الأميركية فالرئيس بيل كلينتون خضع للاستجواب طواعية بشأن علاقته مع المتدربة بالبيت الأبيض مونيكا لوينسكي أما الرئيس نيكسون فقد اختار الاستقالة قبل اتخاذ أي إجراء قانوني ضده في قضية ووترغيت والواضح أن فريق ترامب القانوني يستعد لخوض صراع قانوني مع فريق مولر من المرجح أن يكون طويل الأمد فوفق القانون الأميركي يصنف التدخل الروسي في الانتخابات قضية جرمية ويتحتم على الرئيس الاستجابة إن طلب منه المثول أمام محلفين في قضية جرمية شأنه شأن أي مواطن أميركي عادي شرط ألا يعيق ذلك أداء الرئيس لمهامه كما يتيح القانون الأميركي لترامب عدم الإجابة على الأسئلة المطروحة عليه خلال الاستجواب أمام هيئة المحكمة يقول مستشارون قانونيون إن الرئيس الأميركي بإمكانه نقض استدعاء مولر له في المحاكم الفيدرالية لكنه أمر قد يطيل أمد التحقيقات للشهور ويثير استدعاء الرئيس ترامب بالمثول أمام هيئة محلفين كبرى حساسيات دستورية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية أزمة يمكن لترامب درؤها إن استجاب ووافق على مقابلة مولر والتعاون مع المحقق الخاص