ما مستقبل القوات السودانية في اليمن؟

02/05/2018
ما هو مستقبل القوات السودانية العاملة ضمن تحالف دعم الشرعية في اليمن لا يزال السؤال يجول في أروقة وزارة الدفاع السودانية بحثا عن إجابة وزير الدولة بالوزارة علي محمد سالم أعلن في تصريحات صحفية بمبنى البرلمان أن بلاده عاكفة على تقييم مشاركة تلك القوات في التحالف لرصد ما سماها سلبيات وإيجابيات ذلك قائلا إن القرار بشأنها سيأخذ باعتباره مصلحة البلاد وأمنها واستقرارها وعزتها وكرامتها من ناحية ووفائها بالتزاماتها الدولية والإقليمية من ناحية أخرى كان قرار المشاركة منذ البداية قرارا سياسيا تم برأي كثيرين في إطار بحث السودان عن التقارب أكثر مع بعض دول الخليج لكنه لم يحظ أبدا بالتأييد الشعبي وتحول الأمر الآن إلى دعوات شعبية وسياسية واسعة النطاق لرفض الاستمرار في تلك المشاركة وقالت كتلة قوى التغيير التي تضم عددا من النواب في بيان لها إن الجيش السوداني يشارك في اليمن في حرب لا ناقة له فيها ولا جمل وذكر البيان بسقوط مئات القتلى والجرحى من أفراده بينما لا يوجد أفق محدود لتلك الحرب ولا تحقق مشاركة الجيش السوداني فيها أي مكاسب سياسية كما نبهت الكتلة إلى أن المشاركة في الأصل مخالفة للدستور السوداني والقانون لعدم موافقة البرلمان عليها عوامل مختلفة تتضافر وتحيط بواقع وجود تلك القوات في اليمن تبدأ من الجروح النازفة التي أوجدها توارد الأخبار عن سقوط القتلى والجرحى هناك ولا تنتهي بالانعكاسات الراهنة على الشارع السياسي والاقتصادي في السودان والتي تقرأ بأشكال مختلفة في مختلف الاتجاهات وفي غمرة هذا الواقع هل هناك إجابات مقنعة تواجه الرفض المتزايد لبقاء تلك القوات في اليمن ام إن السودان أصبح قاب قوسين أو أدنى من سحبها دون أن يلتفت إلى الوراء مهما كانت نتائج ذلك أو آثاره