عـاجـل: فوكس نيوز: الناقلة ستفرغ حمولتها بسفينتين سوريتين في البحر الأبيض المتوسط بعد رحلة تستغرق شهورا

تسريح مئتي قاصر من قوات المعارضة السابقة بجنوب السودان

19/05/2018
يمضي جيمس كوك ورفاقه من الصبيان في طابور عسكري هو الأخير بالنسبة لهم فهنا تتوقف مسيرة انخراطهم في القتال غير أن هواجس ما بعد هذه المرحلة هي ما يشغل بال جيمس الذي يأمل في العودة إلى صفوف الدراسة العسكرية العمل العسكري بالنسبة لنا كقاصرين أمر صعب لا يمكن أن يكون لاقاصر ان يكون في صفوف الجيش لكن بالنسبة لبلدنا هنا الوضع صعب نتمنى أن يعم السلام بلادنا حتى نستطيع أن نعود إلى مدارسنا سرح ما يزيد عن مئتي قاصر لصفوف قوات المعارضة السابقة التي كانت تأتمر بأمر النائب الأول لرئيس جنوب السودان تعبان دين لكن هذه الجماعة ليست الأخيرة فما تزال فصائل مسلحة أخرى تضم أعدادا كبيرة من القاصرين وتقول مفوضية التسريح وإعادة الدمج والاستيعاب في جنوب السودان إن ضمانات بقاء هؤلاء الصغار في الحياة المدنية يعتمد على وجود المدارس ليس ثمة ما يضمن عدم عودتهم وأخبرك هذا بكل وضوح ولكن نأمل أنهم إذا ما وجدوا مدارس كما قال الحاكم فلم يعودوا إلى صفوف الجيش لكن ذلك لن يحدث إلا إذا وجدت مدارس وهذا هو الأمر الصعب هنا لذا دعونا هؤلاء السفراء والمانحين إلى تقديم دعم أولي في التعليم خلف الصراع المستمر جنوب السودان واقعا أليما في مؤسسات الدولة الحيوية فغدت المدارس ومؤسسات الصحة وغيرها ترزح تحت وطأة الهجمات المسلحة تارة والإهمال والعجز الحكومي عن تقديم الدعم تارة أخرى وينادي شركاء التنمية الدوليون بوقف الحروب لتقديم الدعم إلى الصغار وغيرهم من فئات المجتمع بالطبع التجنيد إعادة التجنيد مشكلة كبيرة في أي صراع نعلم أن الانقسام القائم بين أطراف الصراع في جنوب السودان يشكل تحديا كبيرا بالطبع فإن وضع حد نهائي لمشكلة تجنيد الصغار هو إنهاء النزاع في جنوب السودان حيث لن تكون هناك حاجة إليهم في أي صراع تسريح هذه الدفعة من الصغار لا يشكل نهاية المطاف لمشكلة تجنيد الأطفال في جنوب السودان فاستمرار الصراع يغذي هذه الظاهرة لذا تعلو النداءات المحلية والإقليمية والدولية لوقف الحرب في البلاد لإنهاء معاناة أجيال ناشئة هيثم أويت الجزيرة ولاية بوما جنوب السودان