عـاجـل: الحكومة اليمنية: نثمن جهود السعودية وندعوها إلى مواصلتها لدعم خططنا من أجل إنهاء التمرد

الاتحاد الأوروبي يتعهد بإنقاذ الاتفاق النووي

19/05/2018
أوروبا تتعهد بإنقاذ الاتفاق النووي وتعتبر الحفاظ عليه مسألة سيادية رسالة خرج بها علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية من لقائه في طهران مع ميقا اريالس مفوض الإتحاد الأوروبي للطاقة والمناخ وتصريحات تحدد على ما يبدو معالم الجولة القادمة من النقاش الدائر حول الاتفاق النووي الإيراني وتبعات انسحاب الولايات المتحدة الأميركية ويشير بعد يومين فقط من قمة صوفيا إلى أن الاتحاد الأوروبي جاد في موقفه المخالف لقرار واشنطن صالحي قال إن إيران تأمل في أن تستثمر الجهود الأوروبية للوقوف في وجه ما وصفها بالسياسات التعسفي للولايات المتحدة وأكد في لقائه مع المفوض الأوروبي للطاقة أن هذا الأخير أبلغه وشرح له باستفاضة قرار الاتحاد الأوروبي تفعيل قانون يجنب الشركات الأوروبية العاملة في إيران عقوبات واشنطن وتبدو أوروبا بذلك مصرة على مواجهة السياسات التجارية الأميركية التي لم توضع ببنود تراع علاقات حلفائها مع الدول التي تفرض عليها العقوبات وداخل إيران يبدو خيار العودة بالبرنامج النووي إلى ما كان عليه قبل اتفاق لوزان عام 2015 خيارا مفتوحا بما يعنيه ذلك من استئناس لتخصيب اليورانيوم وعودة للنقاش إلى المربع الأول طهران إذن جاهزة لفعل ما تراه مناسبا لها والولايات المتحدة حسمت أمرها بالانسحاب وتطبيق العقوبات وبينهما يبدو الاتحاد الأوروبي كمن يحاول إمساك العصا من الوسط حليفا سياسيا للولايات المتحدة من جهة و مبقيا على التزامه بالاتفاق النووي ومتعهدا بإنقاذه من جهة أخرى أملا في حفظ مصالحه وعلاقات شركاته التجارية مع إيران