مهاتير محمد يبدأ ممارسة صلاحياته قبل ثقة البرلمان

16/05/2018
فرضت إقامة جبرية غير معلنة على رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق وقد سجلت أول قضية ضده من قبل رئيس جهاز المحاسبة السابق الذي أعيد تعيينه لكن حزب أمنو الذي أمضى أكثر من ستة عقود في الحكم تعهد بإعادة البناء والقيام بدوره في المعارضة تقف قيادة أمنو من القاعدة إلى القمة موحدة في مواجهة أي شخص يستهدف الحزب حتى وإن كان من قادته في السابق ثم تآمر عليه وسوف نبدأ في رمضان إعادة بناء الحزب وصولا إلى الجمعية العمومية المقبلة كان سلطان بروناي حسن البلقية أول زعيم دولة يقدم دعما مباشرا لمهاتير محمد بعد انتخابه وقبل أن يحسم ملف المناصب الوزارية شكل رئيس الوزراء المكلف هيئتين تتوليان النهوض بالاقتصاد والإصلاح الإداري لكن قوى في تحالفه الحزبي أبدت عدم رضاها عن التشكيلة الحكومية المقترحة وفضل آخرون الانتظار إلى ما بعد الإفراج عن أنور إبراهيم أفرزت الانتخابات الأخيرة في رأي مراقبين تكتلا حزبيا لا يمكنه الحكم إلا بالتوافق بغض النظر عن حجم قوة كل حزب داخل البرلمان لكن جدلا برز بين النخبة حول دور أنور إبراهيم بعد الإفراج عنه وقبل وفائه مهاتير بوعده بالتنازل عن السلطة استبعاد مقربين من مهاتير محمد رئيس الوزراء الجديد دورا في السلطة لأنور إبراهيم بمجرد الإفراج عنه قد يكون وراء تأجيل العفو الملكي لكن هذا الجدل قد لا يستمر طويلا نظرا إلى حرص أحزاب تحالف الأمل على نجاحها في السلطة كما نجحت في الانتخابات سامر علاوي الجزيرة