هذا الصباح- يوسف البصيري.. كفيف يمني بعمل بتصليح السيارات

15/05/2018
يوسف البصيري يمني يبلغ ثلاثين عاما يعمل ميكانيكيا رغم أنه كيفيف وذلك لتلبية حاجة اسرته ففي هذه الورشة الصغيرة يعمل يوسف منذ ثلاثة عشر عاما حيث أتقن خلالها العمل وأصبح له زبائن كثر مهمته لم تكن سهلة حيث كان عليه كسب ثقة زبائنه حتى يتركوا سياراتهم في الورشة وهم مطمئنون يوسف فقد بصره لكنه يعمل ببصيرته بجد وإخلاص إيمانا منه بأن قمة النجاح أن تجتاز الصعاب بصبر ويقين الاخ يوسف البصير احد الرجال الذين لم يمدوا أيديهم إنما اعتمدوا على أنفسهم رغم الإعاقة التي يعاني منها رغم الظروف التي يعانيها فهو يعول أسرة لم يمد يده للآخرين ورشته تقدم خدمات متنوعة ويوما بعد آخر أصبح اسمه يتردد عند الكثيرين ولأن طموحه لا يقف عند هذا الحد فهو يأمل توسيع ورشته مستقبلا وكسب زبائن جدد