منفذ هجوم باريس شيشاني الأصل والشرطة تواصل تحقيقاتها

13/05/2018
غداة الهجوم بالسلاح الأبيض الذي خلف قتيلا وأربعة جرحى في حي الأوبرا بقلب باريس استدعى وزير الداخلية الفرنسي اجتماعا طارئا لهيئة أركان الأجهزة الأمنية بغية تعزيز العمل الاستخباراتي للكشف عن الأشخاص الذين ينفذون اعتداءات إرهابية في أي لحظة في الأثناء تتواصل التحقيقات التي كشفت أن منفذ الهجوم الإرهابي من أقصى روسيا وليس كما تسرعت بعض وسائل الإعلام بوصفه من أصول مغاربية فمنفذ هجوم مولود في الشيشان ويحمل الجنسية الفرنسية ومعروف لدى الأجهزة الفرنسية ضمن قائمة الخطيرين أمنيا في ردود الأفعال أكد الرئيس الفرنسي عزم بلاده على عدم الاستسلام لأعداء الحرية وحي كما فعل وزير الداخلية الأجهزة الأمنية التي قال إنها تفادت حدوث الأسوأ بتدخلها السريع أريد أن أهنئ أجهزتنا الأمنية على رد فعلها وتدخلها بسرعة حيث نجحت ولا شك في تفادي وقوع ضحايا آخرين حي الأوبرا مسرح الهجوم بدأ صباح اليوم الموالي هادئا وخلا من أي وجود أمني لافت سكان الحي بدؤوا تحت الصدمة كما بدا أيضا بعض السياح شاهدت جثثا على الأرض وكنت أظن أن الشخص سقط بفعل عملية دهس بسيارة ولم نتأكد من أنه تعرض لهجوم بسكين إلا بعد مرور وقت طويل وبعدها رأيت الشرطة في عين المكان والناس يفرون في كل الاتجاهات المعارضة استغلت الهجوم الإرهابي لشن هجوم عنيف وزير الداخلية لكن ما ينتظره المراقبون وأن تعيد إثارة الجدل بشأن منح الجنسية للمشتبه فيهم نور الدين بوزيان الجزيرة باريس