عـاجـل: شينكر للجزيرة: إرسال الولايات المتحدة مزيدا من القوات الدفاعية إلى السعودية هدفه زيادة الضغط على إيران

تأهب أمني بجاكرتا بعد تفجيرات الكنائس بإندونيسيا

13/05/2018
ثلاث كنائس تهاجم بتفجيرات متزامنة في مدينة سورابايا ثانية كبرى مدن إندونيسيا وعاصمة إقليم جاوا الشرقية قتلى وجرحى في واقعة هي الأولى من نوعها منذ عام 85 في هذا الإقليم الذي يتميز بأنه معقل التيار الإسلامي التقليدي التابع لجمعية نهضة العلماء ورغم استهداف كنائس في عدد من الأقاليم الأخرى خلال العقدين الماضيين إلا أن هذه التفجيرات تعد الأكثر دموية داخل الكنائس بإندونيسيا منذ سلسلة تفجيرات عام 2000 التي حدثت في ثماني مدن إندونيسية مختلفة نرى أن ما حصل هو عمل انتحاري ونرجو من جميع المواطنين الدعاء بأن تستطيع الشرطة إكمال التحقيقات على الوجه المطلوب ونأمل أن يدعمنا الإعلام في جهود التعرف على الفاعلين والضحايا وتقول المخابرات الإندونيسية إن من دبر هذا تفجير مجموعة ذات خبرة كافية وأن أعضاءها جزء من خلايا ما يعرف بأنصار دولة الخلافة التي تجمع ما يزيد على عشرين مجموعة وخلية منتشرة في محافظات البلاد ويوجد قائدها أمان عبد الرحمن في قبضة الشرطة ويحاكم بعدة قضايا بموجب قانون الإرهاب وتأتي التفجيرات في ظل أجواء سياسية تحتدم فيها المنافسة أيدولوجيا وسياسيا وقد قوبلت باستنكار شديد من قبل المنظمات والأحزاب الإسلامية قبل غيرها أقول لإخوتي المسلمين اختاروا من الحسابات التي تنشر فرضيات غير مقبولة تسوق هذه الجريمة بذلك خطاب الكراهية بيننا وإلى إخوتي من غير المسلمين خصوصا إذا ألمت بهم مصيبة أؤكد لكم أننا كلنا إخوة وسنظل نحافظ على وحدتنا والسلام في وطننا إندونيسيا المتحدث باسم المخابرات الإندونيسية قال إن ما حدث في مدينة سورابايا له علاقة بحادثة تمرد سجناء مدانين بقضايا إرهاب في سجن جنوب جاكرتا وقعت قبل أيام وراح ضحيتها خمسة أفراد من الشرطة وأحد السجناء وهو ما اعتبره مسؤولون وإعلاميون إندونيسيون بمثابة انتقام قامت به الخلايا على علاقة بالسجناء صهيب جاسم الجزيرة جاكرتا