هذا الصباح- مطعم للاجئين السوريين يلاقي رواجا بالبرتغال

12/05/2018
في هذا المطبخ تتفنن فاطمة مع ابنتها ومجموعة أخرى في تحضير بعض مقابلات سورية شهيرة مثل الكبة والعرائس مطعم مزة تجربة مميزة في تناول الطعام السوري في دولة أوروبية يتميز المطعم بأجوائه العربية الفريدة قصة إنشاء المطعم رائعة بحد ذاتها فالمطعم تم افتتاحه في شهر سبتمبر الماضي بجهود فردية لبعض اللاجئين السوريين وهو يهدف لتوفير فرص عمل للاجئين كما أنه يتيح فرصة للسائحين العرب التذوق أطعمة عربية شهية وأطباق من اللحوم الحلال ويعمل في المطعم اثني عشر موظفا أغلبهم سوريون وفلسطينيون وعراقيون كما يعطي الفرصة للاجئين السوريين لتعلم اللغة البرتغالية بالنسبة إلينا بدأ الاندماج والتكامل بفكرة توفير العمل وتم التعرف على بعضنا البعض بشكل أفضل ولهذا السبب نقوم بتنظيم مناقشات وورش عمل لمساعدة الوافدين الجدد على الاقتراب من مجتمعهم الجديد مطعم سوري يتمتع بشعبية لا تصدق منذ افتتاحه إقبال كبير من البرتغاليين أيضا وليس العرب فقط وذلك لتعدد اطباقه السورية