عـاجـل: البنتاغون: تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ كروز قبالة الساحل الغربي الأميركي

سقطرى.. احتلال إماراتي واضح المعالم

12/05/2018
أبعدت الجغرافيا جزيرة سوقطرة اليمنية عن أتون الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من ثلاث سنوات لكن الإمارات قررت إنهاء هذا الوضع بإنزال عسكري لم تقدم هي نفسها سببا موضوعيا له اختارت الإمارات خاصة لهذا الإنزال فقد تزامن مع وجود وفد حكومي يمني يقوده رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر في الجزيرة لافتتاح بعض المشاريع التنموية قرأ هذا التزامن كرسالة إماراتية للحكومة الشرعية مفادها أن الوضع في سوق قطر لا يختلف عن باقي مناطق الجنوب اليمني فهنا وهناك اليد العليا للإمارات الحكومة الشرعية جاء ربما أقوى مما توقعته أبوظبي طالبت الحكومة اليمنية الإمارات بسحب قواتها وإنهاء سيطرتها على الميناء والمطار وأكدت أن هناك أمرا رئاسيا بألا يغادر وفد الحكومة إلا بعد انسحاب القوات الإماراتية سارعت إلى إرسال لجنة وساطة في مشهد غير معتاد لم توفق وساطة قائد التحالف العربي بين ذراعه الأيمن الذي يفترض أنه يعمل معه من أجل إعادة الشرعية إلى اليمن وبين الحكومة التي تمثل هذه الشرعية بدت السعودية عاجزة عن إقناع حليفها بسحب قواته من الجزيرة الآمنة زاد هذا الوضع من غموض العلاقة بين السعودية والإمارات والحكومة اليمنية الشرعية لكنه حقق في المقابل نوعا من الإجماع لم تشهده الساحة اليمنية منذ فترة تعاملت الحكومة الشرعية بدبلوماسية مع الوضع وقالت إن الوجود العسكري في سويسرا لا مبرر له ووجهت رسالة إلى مجلس الأمن قالت فيها إن سيطرة الإمارات على مطار وميناء سوقطرة مخالف لمبادئ التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن لكن الأوساط الشعبية والحزبية اليمنية سمت الأمور بأسمائها وقالت إن ما يحدث في سوقطرى احتلال إماراتي واضح المعالم وطالبت بإنهاء الوجود العسكري الإماراتي في الجزيرة وهنا لم تختلف مواقف الأحزاب الداعمة للشرعية عن صوت الحراك الجنوبي الذي يطالب بانفصال تعد الإمارات أكبر من يدعمه منذ بدء أزمة سوقطرى حتى الآن تبين أن الأمر يتعلق بقضية سيادة تحاول الحكومة اليمنية الحفاظ عليها وتسعى أبو ظبي إلى تقويضها نهائيا حتى لا يبقى من يعارض مشاريعها