هذا الصباح -ندوة بمسقط تؤكد عمانية ابن أبي صفرة

11/05/2018
ندوة علمية مهمة تستعرض القائد التاريخي المهلب ابن ابي صفرة الذي أكدت بحوث ودراسات تاريخية موجودة في عمان إبان عهد الدولة الأموية وشارك في العديد من المعارك والفتوحات الإسلامية خاصة فتوحاته بالهند وبلاد ما وراء النهرين علماء وباحثون من دول عربية وغربية يساهمون خلال هذه الندوة في سرد تفاصيل هذه الشخصية الملهمة ودورها في عمان والأمصار التي رحل إليها ومنها إقليم خراسان الذي عينه الحجاج بن يوسف الثقافي آنذاك حاكما عليه تكمن أهمية هذه الندوة بأنها حلقة في سلسلة متواصلة لعظماء عمان يمكن أن نقول أو نطلق عليهم عمانيون صنعوا التاريخ المهلب ابن ابي صفرة العماني وأحد أولئك الإعلام الذين صنعوا تاريخ عمان ليس فقط في حدود الأراضي العمانية فقط وإنما كان تميزه وكانت نجاحاته خارج عمان تحديدا في البصرة المشاركون في هذه الندوة العلمية التي استضافتها جامعة نزوى أكدوا أن التاريخ ليس لأحد ولا يمكن تغييره وفق أهواء البعض وأن الشخصيات تعود لأوطانها وانتمائها كمن شخصيات تاريخية كالمهلب الذي عاش ثلاثة وسبعين عاما ستبقى رموزا خالدة يفاخر بها العمانيون خاصة عندما تبقى آثارها باقية حتى زماننا الراهن تأثير يمثل جزءا من الحضارة العمانية الأصيلة منذ زمن بعيد وله أبعاد عسكرية وحضارية أي أن العمانيين كانوا طوال حياتهم يزودوا الحضارة العربية الإسلامية برجال أشداء وأبطال هذا النشاط الفكري والأدبي يزيل الجدل المثار مؤخرا حول هذه الشخصية التاريخية وعلمانيتها ومنشأها وأدوارها المشهودة في تاريخ السلطنة لا يمكن بأي حال ولأي سبب أن ينتزع المهلب من عمان التي ولد وتربى فيها مهما تغيرت الأحوال والجغرافيا فلكل مقام مقال كما يقول العمانيون أحمد الهوتي الجزيرة مسقط