هذا الصباح- متحف "العلاقات المحطمة" في كوسوفو

10/05/2018
تنتهي العلاقات العاطفية لأسباب مختلفة لكن تبقى آثارها وذكرياتها من هدايا وصور وتختلف طرق التعامل مع ذكريات الحب فهناك من يجمعها ويحتفظ بها في صندوق ويخفيها بعيدا بينما يحرقها آخرون على أمل النسيان الماضي ولهؤلاء الناس تحديدا أقيم متحف أطلق عليه اسم العلاقات المكسورة في كوسوفو خصص لعلاقات الحب غير الناجحة مقتنياته وقصصه من أشخاص ليست لهم مكانة اجتماعية لكنهم مروا بتجارب فاشلة في علاقاتهم الإنسانية جعلتهم يوثقون هذه التجربة المريرة مع مقتنى يدل عليها المتحف يأسر شريحة كبيرة من الشباب والشابات يتمهلون كثيرا عند معروضاته البسيطة يقرؤون القصص ويستلهمون من التجارب الفاشلة أفكارا مغايرة المتحف يضم أكثر من ألفي قطعة تم التبرع بها من جميع أنحاء العالم فهذا المكان اكتسب شعبية كبيرة لدى السياح بسبب هدفه وفكرته