عـاجـل: وكالة الأنباء اليمنية: اجتماع هادي مع قيادات الدولة أكد متابعة تنفيذ الاتفاق مع السعودية لإنهاء التمرد في عدن

هذا الصباح- فلسطين موجودة بمهرجان كان

10/05/2018
صباح الخير مشاهدينا أسعد الله صباحكم أينما كنتم اليوم الثالث على التوالي لمهرجان كان السينمائي بنسخته الحادية والسبعين نتحدث عن الأفلام العربية بالطبع نتحدث عن الأجنحة العربية هناك الكثير من الأجنحة لكن المميز هذه السنة جناح خاص لفلسطين هذا الجناح يأتي هذا التعاون مع القنصلية فصلية القنصلية الفرنسية في القدس وأيضا الأفلام الفلسطينية والتفاصيل أكثر هذا الجناح الفلسطيني مع الزميل خليل حنون يذهب إليه صباح الخير لمهرجان كان السينمائي هذا العام تميز عربيا بالوجود الفلسطيني وجود الجناح الفلسطيني في المهرجان حيث هناك أجنحة متعددة لبلدان من مختلف أنحاء العالم المشاركة الفلسطينية هي أول مرة يعني هذه المشاركة الرسمية أن نشاهد المبدع الفلسطيني في مهرجان كان وكان هناك تأخير خاصة أن السلطة الفلسطينية هي أكثر سينما تواجدت في مهرجان كان وحصلت على جوائز نتكلم هنا عن أكثر سينما عربية في المهرجان فما سبب هذا تأخر أولا صحيح سينما عربية أكثر أكثر سينما تواجدت فكان إلنا تقريبا من الثمانينات لليوم وأظن وجودنا هذا كان طلب إندستري من صانعي الأفلام وطلب صار من مبادرات شخصية منتجين فلسطينيين جهود وزارة الثقافة وطبعا وزارة الثقافة بالسنة هاي جاوزت معنا كثير ساعدونا إنه يحصل هذا الشيء بالتعاون مع القنصلية الفرنسية وتمكنا إنه يكون عندنا وجود للبراغي واللي هو يعني بيزنس بالمهرجان والعالم تبعنا إحنا مبسوطين نشوف العالم الفلسطيني وإضافة إلى ذلك عندنا عشرة مشاريع في بروديوسر ناتوورك هي عشرة مشاريع في مرحلة التطوير وفي منهم بمرحلة مشاريع جازي مشاريع وثائقية وخمسة أفلام روائية المنتجين والمخرجين سيكونوا موجودين ولهم برنامج كامل مع منتجين فرنسيين عالميين شركات توزيع انزرعوا في البابليون وإن شاء الله هذه المشاريع يعني يتمكنوا هؤلاء المشاريع إنه يسيروا أفلاما للسنوات الجاية وإن شاء الله نقدم ويكونوا في السنوات الجامعية ما هي أهمية هذه المشاركة الفلسطينية في مهرجان كان ماذا تعني لكم ما هو مجرد عنوان يعني عادة أنا كنت مرتين بأفلام كمنتج وما عنا عنوان ما عندي محل نجتمع فيه مع أن لازم إحنا نروح ندور على الناس هون في جسم اللي هو مؤسسة الفيلم الفلسطيني الذي يرتب مواعيدها للمنتجين للمخرجين في عنا محل ممكن يعودوا بيحكوا رتبنا لهم في عنا خمس كنسلتنت إنترناشونال للمشاريع أقرأه المشاريع ويحطوا وجايين شخصيا إيش هم يفكروا إنه كيف ممكن يشتغلوا ما عم يشتغلوا إلى آخره عشان إحنا صحيح إنه السينما الفلسطينية في كثير من الأفلام كان في كان فيه كثير مخرجين مش عارفين يطلعوا من فلسطين مش عارفين يوصلوا العالمية ما يعرفوا كيف نعمل مع مخرجين مش كلهم طبعا بس فيه منهم فإحنا دورنا أن نساعدهم كيف ترى وضع السينما الفلسطينية حاليا أنا بدي أحكي عن الجانب المالي كثير صعب كثير عشان للفوز كثير قليلة من وزارة الثقافة اللي هو كثير قليل وطبعا زين تقريبا كل الأفلام العربية لسه إحنا ما نقدر نعمل أفلام مائة بالمائة ممولة من فرانز عربية أو فلسطينية فلازم نتجه إلى كوبا إلى بلدان أجنبية نعمل معهم اتفاقيات ونعمل أفلام إحنا نتمنى إنه نقدر نعمل أفلام لحالنا عشان نكون حرين تماما في إيش بدنا نحكي في الطرح اللي بدنا نعمل وكيف بدنا نعمل أفلام إذن مشاهدينا وصلنا إلى ختام هذه التغطية تغطية اليوم الثالث لمهرجان كان السينمائي بنسخته الحادية والسبعين نعود الآن إلى استوديوهات الجزيرة هذا الصباح في الدوحة نلقاكم غدا بإذن الله إلى اللقاء