هذا الصباح- فرقة عمانية لموسيقى الفلامنكو

10/05/2018
خمسة وعشرون عازف لآلات شرقية وغربية يشكلون فرقة لجوجينيا العمانية للفيلم فرقة تأسست من هؤلاء الشباب بتقديم لون مختلف من الفن الغنائي يمزج بين الفن العربي والغربي من خلال المزج بين العود والكمان والإيقاعات الشرقية مع الأورغ الغيتار والسكسفون والفلوج والله نتطلع للوصول للعالمية وبنكهة طبعا بصورة عالمية ونبرز اللون الغربي تؤدي الفرقة أغنيات بعدة لغات منها العربية والفارسية والإنجليزية والإسبانية والبلوشية والسواحلية والهندية ويجتهد الأعضاء في تطوير القوالب الغنائية الشعبية إلى لون جديد من الفن مع ترجمة الكلمات إلى لغات عالمية لم يكن الطريق سهلا أمام أعضاء فرقة للوصول إلى هذا المستوى فجمع عازفين ومغنين يغنون عدة لغات وهو أمر صعب كما أن قبول الجمهور العماني لهذا اللون من الفنون يتطلب وقتا حتى يقتنع بما يقدمه هؤلاء الفنانون الشباب إعجاب الجمهور بمستوى أداء الفرقة وقدرة أعضائها على أداء أغنيات بعدة لغات رفعت رصيدها في الشارع العماني إلى مستوى متقدم دون منافس وأصبحت تحظى بالقبول والاستحسان أينما وجدت هذه الفرق الحديثة جوا جديدا على الساحة الفنية العمانية يتوق إليها الشباب في عصرنا الحاضر كما أنها تسهم في تطوير التراث الغنائي للسلطنة بما يحافظ على الموروث ولا يلغي أحمد الهوتي الجزيرة مسقط