ريناد سعيد: ناشطة بمجال تفعيل فكرة مقاطعة إسرائيل بأميركا

10/05/2018
طالبة فلسطينية أميركية في جامعة جورج واشنطن أدرس الاقتصاد وأنا عضو بمنظمة طلاب من أجل العدالة في فلسطين وحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات في شهر أبريل مررنا قانون حماية حقوق الفلسطينيين وكان قرارا تم التصويت عليه ضمن إطار جمعية الطلبة حققنا الفوز بثمانية عشر صوتا مقابل ستة أصوات وأعتقد أن هذا كان بمثابة فوز كبير للطلاب الفلسطينيين والمناصرين للفلسطينيين داخل حرم الجامعة لأنه أظهر بأن الهيئة الطلابية تهتم بهذا الأمر فعلا هذا القرار طالب الجامعة بسحب تأييدها لتسع شركات أميركية تمول الاحتلال وأردنا من الجامعة أن تباشر باستثمار أموالنا كطلاب بشكل مسؤول بدلا من ضخها في إسرائيل وتكريس الاحتلال وصولي إلى الولايات المتحدة دفعني إلى نقل القصص التي تعلمتها والتجارب التي خطها في بلد إلى هنا وإطلاع كل من أقابله على ما يحدث بالفعل على الأرض وأنه مغاير لما تعكسه وسائل الإعلام حول القضية أحد الأمور التي ركزت عليها كثيرا من خلال نشاط مع مجموعة طلاب من أجل العدالة في فلسطين كان تثبيت فكرة أن هناك من ينتهك حقوق الإنسان في الشرق الأوسط ويجب مواجهتهم بذلك وأن على صوتنا أن يكون عاليا وعلينا أن نكون ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي والذهاب إلى المظاهرات وعلينا أن نكون مع الجانب المحق من التاريخ رغم أنه لا يمكنني التعبير عن نفسي بالعربي بطريقة جيدة فإن ذلك لم يقف في طريق كفاحي من أجل التحرير ولم يمنعني من التواصل بشكل حقيقي مع بلدي والعمل على أن أكون صوت من لا صوت لهم