عـاجـل: مراسل الجزيرة: أعضاء مجلس السيادة السوداني يؤدون اليمين الدستورية

تحقيق بتعيين جينا هاسبل رئاسة "سي آي أي"

10/05/2018
جلسة استماع علنية ثم مغلق في الكونجرس وصفت بالصعبة لجين هاسبرو مرشحة ترمب لرئاسة وكالة المخابرات الأميركية الجلسة تخللتها احتجاجات وعاصفة من الأسئلة منها ضمان تعاونها مستقبلا مع الكونجرس والتزامها بالقوانين الأميركية التي تمنع التعذيب بالنظر للعمل خلال تلك الفترة المضطربة أتعهد شخصي بشكل واضح ودون أي تحفظ أنه تحت قيادة وخلال فترة رئاسته لن تستأنف وكالة الاستخبارات المركزية برنامج الاعتقال والاستجواب لقد تعلمت وكالة الاستخبارات المركزية دروسا قاسية من هذه التجربة تعهدت هاسبرو بعدم الانصياع لأي أوامر تنطوي على مخالفة للقانون ونفت أي دور لها في برنامج لاستجواب المعتقلين بتهمة الإرهاب طبقته وكالة المخابرات عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر واستخدمت فيه أساليب تعذيب قاسية وكانت قد قررت سابقا الانسحاب من الترشح خشية استجواب صعب في الكونجرس ثم تراجعت بعد مساع من البيت الأبيض ودخول ترمب ذاته معركة الدفاع عنها إزاء انتقادات الأوساط الحقوقية لترشيحها لا اعتقد أن إجابتها كانت مقنعة هناك معاهدات دولية وأيضا قوانيننا المحلية تحرم التعذيب في كل الظروف والأوقات وتحت أي مبررات لكنها استمرت بالقول إنها لا تعرف ما إذا كان التعذيب مسوغا أخلاقيا في بعض الحالات والحقيقة أنه محظور بشكل مطلق تعهدت هاس بل وهي أول امرأة ترشح لرئاسة الوكالة منذ تأسيسها بمواجهة النفوذ الروسي المتنامي وطموحات الصين وأيضا تهديدات إيران والدول المارقة بحسب وصفها المفارقة أن البيت الأبيض يقود معركة قوية من أجل تثبيت هافل على رأس وكالة خدمت فيها لأكثر من ثلاثين عاما كرست خلالها جهودها في الغالب لمواجهة التهديدات والنشاطات التجسسية روسية مراد هاشم الجزيرة واشنطن