الخبز الكردي.. خبرة وفن... وسعر في متناول الجميع

10/05/2018
أنواع عديدة من الخبز معروضة في أسواق كردستان لكن الخبز الكردي الذي دخل المنافسة منذ سنوات قليلة فقط بات يتصدر المشهد في مخبز العمل يجري على قدم وساق نسوة يجلس إلى جانب الصاج ورائحة خبز وما الذها تفوح في المكان ننتج ثمانية أنواع من الخبز الكردي أهمها الخبز الرقيق يعمل نحو 180 عاملا في المخبز معظمهم من النساء والهدف من هذا المشروع هو توفير الخبز الكردي في الأسواق ومنافسة الخبز اللبناني والإيراني الذي يملأ أسواقنا منذ سنوات شخصيات كثيرة تزورنا هنا وتبدي إعجابها بهذا الخبز لهذا الخبز الكردي الذي يعرف بالرقيق لرقته سوق رائجة فهو يتفوق على باقي الأنواع بطول مدة صلاحيته التي تتجاوز ثلاثة أشهر إنه طبيعي بالكامل ولا تدخل في خبزه أي مواد حافظة أو حتى خييرة العجين الخبز الكردي سوق رائجة والطلب عليه كبير معظم الناس لا يشترون غيره خصوصا إذا كانت العائلة كبيرة العدد وتحتاج إلى تخزين الخبز فهو الأفضل حيث تمتد صلاحيته لأشهر ولأن سعره مناسب أيضا يعد الخبز الكردي سلعة رائجة في متاجرنا معظم الأمهات هنا سر يقبلون على شراء الخبز الكردي يقلن إنه يزين المائدة الكردية بشكل وطعمه الرائعين بل حتى الذين قذفت بهم الغربة بعيدا لا يطلبون غيره وكأنه يعيد إليهم ذكريات الوطن كل أسبوع آتي إلى هنا لشراء الخبز الكردي فهو صحي ونظيف له حضور على الموائد ويمنحها صورة جميلة وبهية هذا الخبز له طعم خاص ولذة لا تضاها وأشعر أنه خفيف على المعدة لأقرباء يعيشون في أوروبا وهم يطلبون دوما أن نرسل لهم هذا الخبز يقولون إنه يذكرهم بكردستان هذه المخابز تقول إنها تخطط لإيصال الخبز الكردي إلى كل مكان وقد نجحت إلى حد ما لكن يبدو أن الأمر يحتاج إلى آليات تسويقية أخرى لتكون بديلا عن الطلبات الفردية التي تصلها من دول عديد يبدو ان هذه المخازن التي يتجاوز انتاجها حدود كردستان بدأت تضع الخبر الكردي في طريق العالميه هذا الطريق الذي يبدأ عادة باقبال الناس على ذلك المنتوج وهو ما يحدث للخبز الكردي