حالات تسمم حادة بشمال سوريا

01/05/2018
عبر الحدود مع تركيا تدخل معظم المواد الغذائية إلى مناطق سيطرة المعارضة شمال سوريا ولضمان جودتها وسلامتها تخضع لرقابة مركز الحجر الصحي في المعبر بما فيها اللحوم مجمدة تركية المنشأ ويقول مدير المركز إن مئات الأطنان من اللحوم تستورد عبر تركيا وتوزع في أسواق الشمال السوري وإن المركز يأخذ دور الرقيب الأول على سلامة هذه الشحنات وخلوها من الأمراض أو الفيروسات عند ورود الشاحنات المثلجة إلى معبر باب الهوى يتم أنها دخلت عبر حاوية مبردة ويتم سحب عينات منها وحجر البضاعة في معبر باب الهوى من أجل التحليل في مخبر الحجر الصحي وبعد صدور نتائج التحليل كانت النتائج مطابقة للمواصفات القياسية المعتمدة يتم الإفراج عن الشحنة وفي حال كانت العينات غير مطابقة للمواصفات سيتم إتلافها إتلافها صحيا أو فنية تلقى اللحوم المجمدة في أسواق إدلب وريفها رواجا كبيرا مع انتشار الفقر لكن سوء التخزين والنقل وبيعها في أماكن مكشوفة دون الحفاظ على تبريدها يجعلها عرضة للفساد خصوصا بعد تجميدها مرة أخرى من قبل بعض التجار وطرحها في السوق وهو ما يجعلها لحوما سامة تتسبب في أمراض مزمنة ما بين غياب الرقابة الصحية والفقر وجشع بعض التجار يصاب عشرات الأشخاص شهريا بتسمم حاد سببه تناول اللحوم المثلجة بحسب الأطباء مناشدات أطلقها أطباء لضبط بيع اللحوم المثلجة في الأسواق لكنهم يقولون إنها لم تلقى أي صدى من قبل القائمين على إدارة محافظتين ويقول التجار إن تراجع الثروة الحيوانية شمال سوريا وغلاء أسعارها هو ما دفعهم لاستيراد اللحوم المثلجة والتي أقبل عليها الفقراء دون النظر إلى جودتها أو صلاحياتها ادهم ابو الحسام الجزيرة مدينة إدلب