تحديات تواجه تيار المستقبل في الانتخابات البرلمانية بلبنان

01/05/2018
طرابلس ثاني أكبر المدن اللبنانية يحاول تيار المستقبل تثبيت زعامته السنية من خلالها لكنه يواجه تحديا من مجموعة قيادات طامحة لحجز مكان لها على لائحة زعامة الطائفة السنية ومعروف أنه في عندهم تحالفات خفية على السياسيين كان مع سوريا او مع غير لائحة العزم التي شكلها رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي هي منافس بارز للمستقبل وترفض اتهاماته التي وصفتها بالتخوينية يقدم نفسه بديلا لنهج سعد الحريري السياسي ويحاول تثبيت شرعيته السنية انطلاقا من طرابلس الحريري يدرك بأن خسارته في طرابلس ولو توزعت على لوائح متعددة هو بداية انتهاء هذه الحصرية التي حاول أن يمتلكها يواجه المستقبل ومعه العزم لائحة يرئسها وزير العدل أشرف ريفي الذي يخوض المعركة بعنوان سياسي هو مواجهة المتساهلين مع المشروع الإيراني في إشارة لتيار المستقبل وحلفاء المشروع أي اللوائح الأخرى تخوض المعركة تجاه قضيته الأساسية نحن نعتبر حالنا القضية الأساسية فعلا نواجه نقدر نعمل أول شيء حالة صمود المشروع الإيراني السوري هي إذن معركة سياسية بامتياز في طرابلس يسعى من خلالها رؤساء اللوائح المختلفة لتثبيت شرعيتهم السياسية ما قد يؤدي إلى تعقيد في مجمل المشهد في الشارع السني وفي لبنان عامة ستحدد معركة طرابلس الانتخابية أسماء الفاعلين داخل الطائفة السنية وستنتج قائمة فيها أسماء مرشحين محتملين لرئاسة الحكومة اللبنانية العقدي الجزيرة طرابلس شمال لبنان