المجتمع الدولي يتجه نحو إجراء انتخابات رئاسية بليبيا

01/05/2018
مخاوف من اتجاه الأزمة الليبية نحو مزيد من التعقيد وهي التي دخلت بالفعل في حالة انسداد لم تفلح معها الأطراف السياسية المختلفة في إيجاد مخرج حتى الآن فقد أعلن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أن المجتمع الدولي يتجه نحو إجراء انتخابات رئاسية في ليبيا في سبتمبر أيلول المقبل والسبب هو الانقسامات بين مجلس النواب المنعقد في طبرق ونظيره المجلس الأعلى للدولة المنعقد في طرابلس حيث منعت هذه الانقسامات التوصل إلى صيغ توافقية لتعديل الاتفاق السياسي الليبي مجلس الأمن أقر بأنه يجب أن يكون هناك انتخابات رئاسية في ليبيا قبل نهاية هذا العام نتيجة الانقسام الحاصل داخل المجلس وأيضا في مجلس الدولة تصريحات عقيلة صالح جاءت معاكسة تماما لتصريحات حليفه الرافض للاتفاق السياسي الليبي خليفة حفتر الذي طالب مناصريه بمنح الثقة إلى قواته لقيادة البلاد ودعا إلى عدم الالتفات إلى أي انتخابات تفرز هيئات سياسية جديدة في ليبيا المجلس النواب في تعزيز الاتفاق السياسي رفض دعوة عقيلة صالح إلى إجراء الانتخابات دون سند تشريعي متمثلا في الدستور الذي يفترض أن يصدر مجلس النواب قانون الاستفتاء فيه التصريح الأخير الذي أدلى به بالأمس السيد عقيلة رئيس مجلس النواب واضح أنه انتقل إلى مرحلة أخرى يعني الآن يعني تستطيع أن تقول إنه رمى خلف ظهره لاتفاق سياسي وتعديلات الاتفاق السياسي تجاوزت أزمة الصراع على السلطة في ليبيا عامها الرابع وبسبب التدخلات الإقليمية والدولية تتعقد الأزمة وتتشعب كل يوم ولا يوجد من يمنع هذه التدخلات في ظل غياب الإجماع الوطني الليبي حتى الآن أحمد خليفة الجزيرة طرابلس