هل يطرد ترمب كبير العاملين بالبيت الأبيض؟

09/04/2018
تساؤلات وجدل جديد يحيط بالحياة اليومية داخل البيت الأبيض بين الرئيس والجنرال الشهير جون كيري الذي عين قبل عام في منصبه أكد تحقيق جديد لصحيفة واشنطن بوست أن الجنرال كيلي فقد مكانته القوية لدى الرئيس ترامب وقد ينتهي خارج أسوار البيت الأبيض قريبا كما حدث مع عدة شخصيات أخرى كان آخرها وزير الخارجية تليرسون سر الخلاف هذه المرة منصب وزيرة الأمن الداخلي الذي يشغله حاليا كارستن نيلسون والتي يعينها الرئيس ترمب بدعم من الجنرال كيلي قبل أن يكتشف الرئيس ترامب أنها ليست متشددة بما فيه الكفاية حول قضايا الهجرة حسب الصحيفة وأنها من مناصري الرئيس الأسبق جورج بوش بالنسبة لبعض المعلقين لا مفاجأة هنا شهدنا عدة أشهر من التنبؤات بأن الجنرال كيلي سيخرج من المشهد ولا شك لدي بأن الرئيس غير سعيد السؤال هل سيتحرك ضد كيلي لقد فعلها مع آخرين وهناك مستشار للأمن القومي يستلم منصبه ووزير جديد للخارجية لن أفاجأ إذا ما قرر الرئيس تنظيف البيت ولا شيء مؤكد مع هذا الرئيس وذكرت الصحيفة أيضا أن الخلافات كبيرة في عدة ملفات أخرى متنوعة وأن الجنرال كيلي قال في أحد المواقف أنه متذمر ويسعى للخروج من البيت الأبيض عندما طرد الرئيس ترامب وزير شؤون قدامى المحاربين قبل أسبوعين وتقول واشنطن بوست إن وزير الدفاع الجنرال ماتيس هو من هدأ من روع غضب الجنرال كيلي نحن نرى هذه التسريبات باستمرار قرأنا في السابق مقالات كهذه حول وزير الدفاع ماتيس وأنه ينوي الاستقالة ماذا حدث ما زال في منصبه قرأنا عددا من المقالات حول الجنرال كيلي ومازال في منصبه ولا أحد يعرف بالضبط ما الذي يحدث سواء صحت هذه الأنباء أم لا فإن وضع الجنرال الكيني داخل البيت الأبيض يبدو ضعيفا إذ تشير واشنطن بوست إلى أن الرئيس ترمب لم يستشر الجنرال كيلي في عدة ملفات وأنه لا يتابع محادثات الرئيس ترامب مع الزعماء الأجانب رغم النفي المتكرر تؤكد واشنطن أنها تحدثت إلى ستة عشر مصدرا وتقول إن تحقيقها مصيب في مضمونه وأن الجنرال كيلي مستاء بالفعل ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن