إيران تحيي الذكرى السنوية الثانية عشرة لصناعاتها النووية

09/04/2018
لم يتوقف برنامج إيران النووي أو يتأخر حتى بعد الاتفاق مع مجموعة الدول خمسة زائد واحد هذه هي خلاصة ما تتحدث عنه حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني فهي ترى الإعلان عما سمته 83 إنجازا نوويا رسالة طمأنة إلى الداخل وإلى من عارضوا الاتفاق أن برنامج بلادهم النووي ما يزال بخير الرئيس روحاني جدد التزام بلاده بالاتفاق النووي لكنه حذر واشنطن من مغبة الخروج منه لن نكون أول من ينتهك الاتفاق النووي لكنهم سيندمون إذا ما أقدموا على ذلك وإذا ما استطاع الإضرار بالاتفاق النووي فسيكون شعبنا هو المنتصر ونحن مستعدون لجميع الظروف لا تستبعد إيران خروج الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووي فكل الأعين تترقب الشهر المقبل وما سيقدم عليه الرئيس دونالد ترمب يقول رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إن بلاده لا ترغب في فشل الاتفاق لكن خيارات الرد أصبحت جاهزة يدور الحديث عن عودة سريعة إلى العمل في منشأة فوردو النووية وعودة تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المئة في غضون أربعة أيام خروج واشنطن من الاتفاق النووي هو دعوة إلى إيران لاتباع خطوات كوريا الشمالية وهذا ليس بمعنى التوجه إلى القنبلة النووية فهي محرمة شرعا لكن بمعنى زيادة تخصيب اليورانيوم لم تعد واشنطن تفكر في تعديل الاتفاق النووي فقط بل وسعت دائرة مطالبها فعينها على البرنامج الصاروخي لإيران وسياسة طهران في المنطقة تحدث الرئيس الإيراني عن أن التوقيع على الاتفاق النووي سيحرك عجلة الاقتصاد الإيراني ويبقي على برنامج بلاده النووي لكن قد يبدو الأمر صعبا حاليا فلا واشنطن ترضى بإيران كما هي ما بعد الاتفاق ولا طهران تفكر في إعادة النظر في الاتفاق النووي نور الدين الدغير الجزيرة طهران