مؤسسات بريطانية تنشر فوارق المرتبات بين الجنسين

08/04/2018
كثيرا ما تتباهى الدول الغربية ومنها بريطانيا بمساهمة المرأة تاريخيا في مساندة الرجال في تحمل الأعباء خصوصا في أوقات الحروب وكثيرا ما يرمز إليها بأنها تمثل نصف المجتمع غير أن الاعتراف بقدرتها على تأدية واجباتها وحصولها على حق التصويت لعقود طويلة من الزمن لا يقابله بالضرورة حصولها على حقوقها الكاملة في ميدان العمل أعتقد أن نشر الشركات الفارق في الرواتب بين الرجال والنساء سيسمح للباحثين عن العمل بالاطلاع على تلك المعلومات ويساعد المؤسسات التي تريد تقليص الفجوة في الرواتب تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن معدل الفارق العام في الرواتب التي يتقاضاها الرجال مقارنة بالنساء هو ثمانية عشرة في المائة كما تشير إلى أن 78 بالمئة من مجموع تسعة آلاف شركة بها متوسط دخل أعلى من الرجال مقارنة بالنساء عملنا هو عبارة عن تقديم الحقيقة وتوضيحها للناس وإذا كنا غير مستعدين لمعاملة أنفسنا بصراحة فكيف ينتظر منا أن نقدم عملنا بالمهنية المطلوبة في ظل الفوارق السائدة بين العاملين في مؤسساتنا تطمح الحكومة البريطانية من وراء دفع الشركات البريطانية إلى نشر سجل فوارق مرتباتها بين الذكور والإناث إلى إحداث تغيير يخدم المساواة في العمل ويدعم الدخل القومي العام بزيادة قيمتها 150 مليار جنيه إسترليني بحلول عام 2025 وبينما رحبت أوساط كثيرة بالخطوة الحكومية على اعتبار أنها تساهم في توعية العاملين والعاملات بحقوقهم شددت على ضرورة دعم ذلك بقوانين تطبيقية تضع حدا للتمييز في العمل العياشي جابو الجزيرة