الفصح أبرز الاحتفالات الدينية لمسيحيي إثيوبيا

07/04/2018
مئات الآلاف من المسيحيين في اثيبوبيا تجمعوا في الكنائس مبكرا للصلاة والدعاء والاعتراف بخطاياهم وحضور القداس وذلك بعد فترة صيام عن اللحوم ومشتقات الألبان امتدت ثمانية أسابيع بينما تضمنت الاحتفالات الترنم بألحان كنسية ومحاكاة تسليم اليسوع والقبض عليه وفق معتقدهم لأن روح إلانسان عظيمة وغالية دفع المسيح ثمنها غاليا لذا علينا أن نعمل الخير ونسعى للسلام حتى نصل إلى الجنة اليوم تطهرنا من الخطايا وبعد هذا اليوم سنبتعد عن الشر والحقد والحسد والتفرقة يعتبر عيد أو الفصح أحد أهم الاحتفالات الدينية عند الأرثوذكس الذين يشكلون الغالبية من مسيحيي هذا البلد فضلا عن إصابة الصوم وتصدق يقللون من الترفيه والكماليات ويتفرغون للعبادة بينما تترافق مع العيد عادات الزيارات العائلية والموائد وتزيين الطرقات بأوراق الأجيال الاشجار لنشر المحبة والسلام والوئام اليوم هو عيد كبير للمسيحيين سيدنا وطبيبنا عيسى المسيح ضحى لأجلنا في زمن زادت فيه الخطيئة ليس الهدف من العيد الأكل والشرب بل الاستغفار والتسامح كما يحرص الإثيوبيين بعد الانتهاء من صلواتهم على شراء الهدايا التي ترتبط بلعيد وذلك من خلال الباعة الجائلين أو المحال الواقعة قرب الكنيسة والتي تشهد انتعاشا ملحوظا في المبيعات بينما تتعدد الهدايا بين الشموع وكتب الإنجيل والقلائد الصليب يسرا سراج الجزيرة أديس أبابا