هذا الصباح-تطبيق افتراضي لتعليم التوليد للقابلات

06/04/2018
عالم افتراضي يأخذ طلبة التوليد إلى داخل رحم المرأة الحامل ويمكنهم من رؤية مراحل نمو الجنين بصور ثلاثية الأبعاد بدءا من تخلقه حتى ولادته وحتى الإمساك به وتغيير وضعه داخل الرحم لاختبار طرق توليد مختلفة وحل تعقيدات محتملة يستطيعون وضع أيديهم على الطفل في الرحم وتحريكه تتبع مدارس قابلات في مختلف أرجاء العالم طرق التعليم التقليدية وهي الدراسة النظرية وإجراء التجارب السريرية على الدمى حسب توفر الإمكانيات لكن أساتذة التوليد في جامعة نيوكاسل يرون أن طريقة التعليم بتقنية العالم الافتراضي أفضل بكثير وتزيد من ثقة الطلبة بأنفسهم وأن بالإمكان تحميل برنامجه على الهاتف الذكي أو الأجهزة اللوحية لتوفير هذا العلم في أي مكان وزمان إحدى أفضل الفوائد لهذه التقنية هي التحرك من منصات عدة ونشرها للطلبة في المناطق البعيدة عرض البرنامج على عدد من النساء الحوامل ولقي ترحيبا كبيرا الأساتذة أن تقنية العالم الافتراضي ولدت طريقة جديدة للتعليم