مشاركة شعبية واسعة بمعرض بغداد الدولي للكتاب

06/04/2018
نقرأ لنرتقي تحت هذا الشعار احتضنت بغداد معرض الكتاب الدولي بمشاركة نحو مئتين وخمسين دارا للنشر جاءت من دول عربية وأجنبية فمنذ عام 1978 تحرص بغداد على إقامة هذا المعرض حتى أصبح تقليدا سنويا رغم توقفه أحيانا قبل وبعد عام 2003 الرسالة الأولى التي نريد أن نبحثها للعالم أن بغداد مدينة أمن مدينة سلام مدينة محبة مدينة الثقافة مدينة معرفة مدينة علم وهي كما كانت وستبقى عديدة متألقة دائما إن شاء الله رغم المحن التي مرت بها أكثر من خمسين ألف كتاب احتضنتها أروقة هذا المعرض نتاجات أدبية وعلمية وتعليمية لمؤسسات عربية معتبرة وأخرى عالمية من الأدب الإنجليزي والإيطالي والتركي والأرجنتيني وغيرها معرض بغداد 2018 علامة استثنائية هو أنا شخصيا أعتبره نقطة تحول لاستعادة دورها الريادي والثقافي أروقة المعرض غصت بأعداد كبيرة من الزوار المتعطشين لآخر الإنتاجات الأدبية والعلمية وعلوم المعرفة التي غابت عن بغداد سنين طويلة وبعيدا عن تفاصيل المعرض كانت فرحة العراقيين غامرة بعودة الأشقاء إلى بغداد من بوابة الأدب بعد سنوات من الجفاء بسبب سياسة وتعقيداتها لا مكان للسياسة هنا ولا مكان للطائفية هكذا يقول القائمون على المعرض فهذا المعرض أقيم ليجمع لا يفرق ولا شيء أفضل من لم شمل الأشقاء من الحديث عن الأدب والشعر والفن بعد أن فرقتهم السياسة طويلة وليد إبراهيم الجزيرة بغداد