ممفيس تحيي الذكرى الخمسين لاغتيال لوثر كينغ

04/04/2018
مدينة ممفيس أمن مشدد هذا اليوم في هذا الحدث الخاص الذي تشهده هذه المدينة قبل خمسين عاما في مدينة ممفيس بولاية تينسي تم اغتيال تم اغتيال الزعيم الشهير مارتن لوثر كينغ في هذا الفندق أو فندق لوريان الشهير الذي يعرفه عن يعرفه جيدا السكان المحليون اليوم يتجمعوا آلاف من الأميركيين احتفالا بهذه الذكرى ذكرى الاغتيال وما تحمله من معنى وليست هناك احتفالات بالمعنى التقليدي للكلمة بقدر ما هناك كلمات عديدة ومتنوعة لمناضلين سود من الذين عايشوا مرحلة الاغتيال قبل خمسين عاما في هذا الموقع حيث هذا الخطيب هناك موقع الاغتيال ونفذت لورين هوتيل من تلك الشرفة التي وقف عليها لوثر مارتن لوثر كينغ قبل خمسين عاما أطلق عليه النار من مكان ما حيث نتحدث الآن وتجمعوا اليوم هو عبارة عن استذكار أميركي ومحاولة للوقوف على ما وصلت إليه الأمور من حيث حلم مارتن لوثر كينغ كان يحلم بالمساواة هل تم تحقيقها تماما يقول المناضلين السود ليس بشكل كامل نعم لدينا باراك أوباما لكن هناك عنف الشرطة ضد الأقليات وبالتالي ترون اليوم كثيرا من المناضلين من كافة الأجيال خاصة الأجيال التي عاشت مارتن لوثر كينغ ونضاله وحلمه في نهاية المطاف ومع نهاية هذا اليوم تكون مدينة ممفيس قد رسمت على تاريخ الحقوق المدنية الأميركية هذا اليوم باعتباره يوما لإعادة تقييم ما وصلت إليه الولايات المتحدة ومعظم الفكرة هنا لدى كل هذه المناضلين أنه مازال هناك مزيدا من الجهد والعمل الذي يجب القيام به كي تتمكن الولايات المتحدة من أن تقول يوما ما إنها حققت بالفعل الحلم الأميركي وحلم مارتن لوثر كينغ والمساواة الكاملة ناصر الحسيني الجزيرة ممفيس ولاية تنسي