مسيرات تطالب بتجنيب المدنيين الاشتباكات في كشمير

04/04/2018
تحاول الطفلة يسرا ان تبدو طبيعية ورغم مأساتها تعيش في طرف صناعي بعد أن فقدت ساقها جراء قصف استهدف قريتها القريبة من خط الهدنة في الشطر الباكستاني من كشمير يتحدث والدها عن معاناتها فيقول إنها واحدة من عشرات المدنيين الذين راحوا ضحية القصف الهندي إلى قراهم بترت قذيفة ساق ابنتي وهي عائدة من المدرسة لكننا مصرون على البقاء رغم المخاطر محمد عديل ضحية أخرى للقصف المستمر بشكل شبه يومي لقرى خط الهدنة عديل يقول إن القصف الهندي ترك آثاره مدمرة على الإنسان وممتلكاته كنت أجلس في بيتي حينما أطلقت القوات الهندية النار علينا فقدت بصري وأصبت بكسور في فكي لكنني لم أفكر من بيتي عشرات القرى هنا هجرها سكانها ولجئوا إلى مدن كشميرية وباكستانية أخرى كثافة القصف لم تضعف معنويات من باقي في هذه القرى من السكان هجر الآلاف قراهم القرى الواقعة قرب خط الهدنة الفاصل بين شطري كشمير بسبب الاشتباكات المتقطعة بين الجيشين الهندي والباكستاني ويأمل هؤلاء في العودة إلى قراهم وديارهم والعيش بسلام وفي المدن الكشميرية نظم نشطاء سياسيون ومنظمات المجتمع المدني وإعلاميون مسيرات طالبت بتجنيب المدنيين وممتلكاتهم الصراعات العسكرية وخاصة تلك التي تجبر السكان على ترك منازلهم وتؤثر على قطاعات التعليم والزراعة أحمد بركات الجزيرة من قرية تمثل على خط الهدنة الفاصل بين شطري كشمير