سيالة: ليبيا تعاني الإرهاب والجريمة العابرة للحدود

04/04/2018
ليبيا تعاني من الإرهاب وتناميه ومن الجريمة العابرة للحدود هكذا صرح وزير الخارجية الليبي موضحا تردي الوضع الأمني في بلاده وكيف صارت ممرا للتنظيمات المتطرفة والتهريب وعليه توجه الوزير الليبي مجددا بنداء استغاثة إلى المجتمع الدولي لكنه لم يوضح ما الذي يمكن أن يقدمه المجتمع الدولي أكثر مما قدم حتى الآن في ليبيا العملية العسكرية التي تجري في ليبيا تحت اسم عاصفة الوطن تظهر جانبا من التهديدات والهواجس الأمنية التي يشكلها وجود تنظيم الدولة في مناطق بوسط البلاد تبعد 60 كيلومترا شرق مدينة مصراتة وحتى مشارف بلدات أخرى تاتي هذه الهواجس ونداءات الاستغاثة إلى المجتمع الدولي بعد أن تعثرت مجددا جهود المبعوث الدولي غسان سلامة لإنهاء التباينات بين أطراف الأزمة الليبية وإعادة تشكيل حكومة في طرابلس تمهيدا لأرضية سياسية لإجراء انتخابات بنهاية السنة الحالية في هذه الأثناء تتلاحق التوقعات بأن يعود الملف الليبي ليتصدر واجهة اهتمامات المجتمع الدولي بعد طي صفحة الأزمة في سوريا مما يزيد التوقعات بأن صراع مراكز القوى في ليبيا سيصبح بندا في هذا المسعى الدولي وهنا تطرح عدة أسئلة عن طبيعة ومآل السيناريوهات التي من شأنها حسم الصراعات وعن أي تبعات داخلية وأدوار إقليمية ستثيرها