عـاجـل: وكالة الأناضول: حلف شمال الأطلسي سيعقد اجتماعا طارئا على مستوى السفراء بناء على طلب تركيا

الخرطوم توجه للمهدي تهما تصل عقوبة بعضها للإعدام

04/04/2018
عشر تهم دونتها السلطات السودانية ضد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي المعارض ورئيس التحالف نداء السودان وهو تحالف بين أحزاب معارضة وبعض الحركات المسلحة تهم تصل عقوبة بعضها للإعدام بدعوى توقيع المهدي وشخصيات أخرى على بيان مع حركات مسلحة ووصف بأنه تنسيق لإسقاط النظام السوداني بالقوة وقد سبق الاتهامات تخيير الرئيس السوداني عمر البشير أحزاب المعارضة بين العمل السياسي وحمل السلاح لن نسمح مطلقا بالجمع بين العمل العسكري المضاد للدولة والعمل السياسي تحت أي مسمى هذا وقد رفضت أحزاب المعارضة بشدة الاتهامات واعتبرت الإجراء الذي تم بأنه خطير ويهدد الأمن والاستقرار في البلاد وقال حزب الأمة إن تهم الحكومة للمهدي باطلة ولا يسندها القانون هل لأنه السيد الصادق أقنع حملة السلاح بالتوقيع على الحلول السلمية ونبذ العنف هل دي جريمة نحن مقتنعين بأن الطريق الماشين فقو الطريق السليم آن الأوان على أنه والله احتكار الراي وإقصاء الرأي الآخر وأن نسير والأمور بالعصب والنبوت ما بيمشي بينما يرى حزب المؤتمر الوطني الحاكم في اتفاق حزب الأمة القومي مع الحركات المسلحة خرق للدستور وجريمة يعاقب عليها القانون بالدستور بالقانون لا يمكن لأي حزب سياسي أن يحمل السلاح أو يوقع مع جهة تحمل السلاح حتى لو ادعى أن هذا يأتي في إطار العمل السياسي أو في إطار العمل السلمي إذا أردت أن تقدم رؤيتك للسلام لابد أن التوسع بالوصول إلى السلطة ومن ثم تعمل على تنفيذ هذا المشروع يرى عدد من المراقبين في الإجراء الجديد تصعيدا جديدا ربما يعقد المشهد السياسي ده تقريبا شطب لكل مخرجات الحوار اللي عملته الحكومة فيه كذا سنة وهي تفتخر بأنها حققت حوار وطني في السودان لم يحدث من قبل نبرة التحدي لا تزال تسيطر على العلاقة بين ساسة السودانيين وهو اتجاه ربما يعقد الحل السلمي ويعود بالبلاد إلى مربع المواجهات التي طالما عانى منها السودان طويلا الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم