هذا الصباح- معرض يحاكي تاريخ ليبيا في لندن

30/04/2018
هدف هذا المعرض وتسليط الضوء على ماهية الذاكرة الليبية تاريخنا الجماعي يبدو أننا نسينا ما يحدث في ليبيا على مدى السنوات الخمسين الماضية بكل ما حدث فيها هذه سنوات تتضمن تاريخا شخصيا لكل ليبي على حدة وكذا ذاكرتنا الجماعية التي مررنا بها معا كشعب يركز المعرض على التاريخ الليبي بصورة عامة ويتضمن عرضا لتاريخ المعاصر الحديث لليبيا من الاستعمار الإيطالي حتى ما يحدث الآن تطهر العروض التاريخية للأفراد في الطابق السفلي متضمنة أفلاما كيف عاش الليبيون في الأربعينيات والثلاثينيات والخمسينيات والستينيات والسبعينيات وكيف كان الليبيون يحبون التصوير بالكاميرا وهو شيء تغير في الآونة الأخيرة هذا يتيح نافذة على الماضي ويقدم صورة لعاداتهم ويثير كثيرا من تفاصيل حياة العائلات الليبية لقد حصلنا على أعمال فنية تتناول مذكرات المرأة الليبية وحكاياتها الشعبية التقليدية وقصصها واستخدامها الألوان الليبية مثل الأزرق وما نسعى إليه هو إعادة الحياة لهذه القصص التي تشكل جزءا من هويتنا لكنها تتجه للاكتفاء من ذاكرتنا سريعا