هذا الصباح- محمية العائلة المالكة ببلجيكا تفتح للزوار

30/04/2018
عالم بديع من الجمال والخضرة هنا زهور ونباتات مختلف قارات العالم إنها البيوت المحمية التابعة للقصر الملكي في بلجيكا يمنح المكان زواره شعورا ملكيا ولو لبعض الوقت وقد درجت العائلة الملكية على فتح هذه البيوت الخضراء أمام العامة لمدة 20 يوما في تقليد سنوي وهي فترة كافية لمشاهدة تشكيلة واسعة من النباتات والزهور إضافة إلى ينابيع المياه تمد هذه البيوت على مساحة تقارب 200 هكتار وهي تحوي أيضا نباتات معمرة ومعمرة يعود تاريخها الى القرن التاسع عشر تتمتع البيوت الخضراء بعناية فائقة يقوم عليها مختصون في مجالات الزراعة والري فقد كانت الممالك الأوروبية أكبر مشجعي المبادرات التي لزيادة المساحات الخضراء وبالفعل سجل التاريخ كيف أن العروش في القارة الأوروبية تنافست في تشييد الحدائق وجلب النباتات النادرة من مختلف بقاع العالم واليوم وبعد أن تحولت الممانع ظلت الحدائق شاهدا على تاريخ مشرق