هذا الصباح- اكتشاف أثري بمنطقة البجراوية في السودان

30/04/2018
ثلاث سنوات من العمل المتواصل من البعثة القطرية لأهرامات السودان أفضت إلى العثور على غرف لمدافن ملكية أسفل أحد أهرامات البجراوية الأثرية شمال البلاد وتحمل هذه الغرف رسومات ملونة ومكانا لوضع تابوت الملك العمل في حد ذاته يعتبر واحدا من الأعمال التي قامت بها البعثة القطرية في السودان باعتباره وممكن هذه اول حفريات في الموقع بعد حوالي 100 عام من قبل عالم الاثار الأميركي هي برضو الزوار على أنهم تعرفوا على الأهرامات السودانية بقايا لعظام بشرية وأخرى حيوانية إضافة إلى بعض الأواني الفخارية وأدوات الزينة هي بعض محتويات عثر عليها داخل المدافن الملكية المكتشفه حديثا في تلك المنطقة مسؤولون أثريون ومهمومون لترويج السياحة بالسودان وصفوا الاكتشاف الجديد بأنه فتح أثري مهم هذه الاكتشافات ستؤكد للعالم بأن السودان لا يزال يكتشف ولا يزال اكتشف وهذه دلالة على أننا مازلنا يعني لسه أمامنا طريق طويل وكثير من المواقع لم نكتشفها بنهاية العام الثالث للشراكة السودانية القطرية في مجال الآثار تم اكتشاف أكثر من ستة آلاف موقع أثري جديد في البلاد فضلا عن عشرات آلاف القطع الأثرية المهمة هذه الشراكة التي حاليا نحن في عامه الثالث في نهاية عامها الثالث عامها الرابع أعتقد أنها يعني ما قامت به هذه الثلاث سنوات في كل المجالات كثير جدا جدا ما حدث منذ عشرات السنين في الآثار السودانية فريق عمل هذه الحفريات الأثرية يقول إنه واجه كثيرا من التحديات للوصول إلى اكتشافات جديدة ستساعد دراستها في الوصول إلى مزيد من الحقائق حول تاريخ مملكة مروي الموقع البجراوية الأثري ضج المكان بإيقاعات متباينة رسمت جانبا من تنوع سوداني قل نظيره إنها إذن ملامح الاحتفاء بعظمة التاريخ أسامة سيد أحمد الجزيرة بمنطقة البجراوية شمال السودان