نتنياهو يتهم إيران بتطوير برنامج سري للتسلح النووي

30/04/2018
هجوم إسرائيلي حاد على إيران وقدراتها النووية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتهم طهران بالكذب على العالم بخصوص طموحاتها لتطوير سلاح نووي وعلى نحو اعتبر استعراضيا يؤكد نتنياهو أن إسرائيل حصلت على مائة وعشرة آلاف صفحة من الأرشيف النووي الإيراني تثبت مزاعمها بعد توقيع الاتفاق النووي سنة 2015 كثفت جهودها لإخفاء وثائق برنامجها النووي عام 2017 نقلت الوثائق إلى مكان غاية في السرية في طهران في هذا المكان في منطقة شرهات أخفوا الأرشيف النووية قلة من الإيرانيين عرفوا مكانه وكذلك فعل قلة من الإسرائيليين قال نتنياهو أيضا أن الوثائق التي أكد أنها أصلية تظهر برنامجا بدأ العمل فيه عام 99 من القرن الماضي يهدف لتطوير صواريخ وقنابل نووية تفوق قدرة القنبلة التي ألقيت على هيروشيما خمس مرات كان لافتا في جو المعد لإطلاق هذه الاتهامات الإسرائيلية ضد إيران والتي لا تخفى دلالته توقيتها بعيد زيارة وزير الخارجية الأميركي لتل أبيب ومباحثات وزير الدفاع الإسرائيلي في واشنطن وقبيل القرار الأمريكي المرتقب بشأن مراجعة الاتفاق النووي مع إيران الاتهامات الإسرائيلية تردد صداها سريعا في طهران حيث اعتبر مسؤولون بها العرض الذي قدمه نتنياهو مثيرا للسخرية وطفوليا ويستهدف التأثير على قرار الرئيس الأميركي فيما وصف وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف كلمة نتنياهو بالكذب وأضاف أن حديث نتنياهو عن سلاح نووي إيراني مجرد ادعاءات كاذبة لا أساس لها ولا تلقى أي أهمية لدى دول العالم واصفا تصريحات نتنياهو ومن خلفه بعض الدوائر الأميركية بشأن السلاح النووي الإيراني بمجرد استعراضات إعلامية اتهامات نتنياهو تأتي في سياق ما بدأ حملة إسرائيلية أوسع فقد نقل موقع بلومبرغ عن مساعد وزير الخارجية الإسرائيلي للدبلوماسية العامة قوله إن إسرائيل ستفعل ما بوسعها للقضاء على القدرات العسكرية الإيرانية في سوريا حتى لو أدى ذلك إلى استهداف أحياء مكتظة بالسكان ليسارع الكنيست بعد ساعات قليلة من كلمة نتنياهو للتصديق على مشروع قانون يخول رئيس الوزراء نتنياهو ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان الانفراد باتخاذ قرار شن حملة عسكرية أو إعلان الحرب في حالات استثنائية دون الحاجة للرجوع إلى النصاب الكامل للحكومة تصعيد تقاطع معه في واشنطن تصريح للرئيس الأميركي دونالد ترامب بدا فيه مستخفا بآثار انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني رغم إبدائه استعداده للتفاوض بشأنه دون أن يقطع بقرار بعينه في هذا الشأن قبل الموعد المحدد في الثاني عشر من شهر مايو