عـاجـل: الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول ردا على سؤال بشأن ناقلة النفط إن "إيران تود إجراء محادثات"

تعيين ابن مهاجر باكستاني وزيرا لداخلية بريطانيا

30/04/2018
لم تستطع وزيرة الداخلية البريطانية أمبا راد المكوث مدة طويلة في منصبها رغم إظهار رئيسة الوزراء الدعم والمساندة لها خلال الأيام الأخيرة بسبب تسترها أو تلكوئها وعدم معرفتها بما يجري من مخطط في وزارة الداخلية لترحيل المهاجرين غير النظاميين من بريطانيا كانت واضحة بشأن الأسباب التي دعتها إلى الاستقالة وهي أنها أعطت معلومات خاطئة لمجلس العموم لكن إذا نظرتم إلى ما قامت به الحكومة على مدى سنوات عديدة وما تزال فهو أنها تستجيب لطلب الشعب البريطاني لاتخاذ إجراءات بشأن الهجرة وزيرة الداخلية البريطانية التي مثلت أمام اللجنة البرلمانية بدت غير قادرة على مواجهة الاستفسارات والانتقادات الموجهة إليها خصوصا عندما تبين أن الحكومة البريطانية عملت على تحضير خطط لترحيل المهاجرين غير النظاميين دون أن تنظر بعين الاعتبار إلى أوضاعهم الإنسانية وما يواجهونه من تداعيات في البلدان التي يرحلون إليها الأثر الذي تخلفه استقالته رد على رئيسة الوزراء البريطانية كبير جدا فقد كانت حليفة لها ومقربة منها وقد شاطرته المواقف في بروكسل وغيرها وكانت أيضا الوزيرة الرابعة التي تضطر إلى الاستقالة خلال ستة أشهر ويرى مراقبون أن وزيرة الداخلية المستقيلة كانت ضحية بل ودرعا أحتمي خلفه رئيسة الوزراء تيريزا ماي لأنها هي التي كانت على رأس الداخلية البريطانية قبل سنتين وهي التي أشرفت وخططت للكثير من القرارات المتعلقة بخفض الهجرة التي ما تزال سارية حتى الآن ظنت الحكومة البريطانية تتحجج بأن الشعب البريطاني هو من يلح على وضع حد للهجرة غير النظامية التي تثقل كاهل مرافقه الاجتماعية لكن اتخاذ القرارات بشكل متسرع وغير متوازن من شأنه أن يزيد في تأزيم الأمور لحكومة ماي العياشي جابو الجزيرة لندن