عـاجـل: مراسل الجزيرة: أعضاء مجلس السيادة السوداني يؤدون اليمين الدستورية

بومبيو من عمّان: ندعم حل الدولتين

30/04/2018
شواغل الإدارة الأميركية صبغت الجولة الأولى لوزير الخارجية الجديد مايك بومبيو في عمان محطة بامبييو الأخيرة حضر أحد أبرز الاستحقاقات الأميركية التي تنتظرها الأيام القادمة والمتعلق بتدشين صفقة القرن وافتتاح سفارة واشنطن الجديدة بالقدس مؤكدا حل الدولتين متى توافق عليه الفلسطينيون والإسرائيليون أكد الوزير الأميركي أمام نظيره الأردني استمرار التعاون الوثيق مع عمان لإتمام ما بات يعرف بصفقة القرن فيما يتعلق بالسؤال حول صفقة القرن نحن نفهم أن يتم الاتفاق على هذه الصفقة في النهاية بين الفلسطينيين والإسرائيليين لكن بالتأكيد تواصل الولايات المتحدة العمل على تسهيل ذلك بالتعاون الوثيق مع الأردن لنحصل في النهاية على حل يصب في مصلحة الطرفين والمنطقة ككل وعود التعاون الوثيق بين واشنطن وعمان بشأن صفقة القرن لا يعرف إن كانت كافية لعلاج القلق والامتعاض الأردنيين بشأن قرار ترمب حول القدس والذي سيتبلور بعد أيام من افتتاح السفارة كما وعد بامبييو فعمان ترى نفسها تاريخيا منخرطة بشكل مباشر في المسؤولية عن ملف القدس المحتلة وترى أن سياسة الإدارة الأميركية تتجاهل ذلك معتمدة على أطراف عربية أخرى ويتساءل مراقبون إذا كان رأي الفلسطينيين مهما لواشنطن كما أكد بامبييو فلماذا لم يتسع جدول زيارته لسماع وجهة نظرهم لم ينس الوزير الأميركي في عمان التعريج على الملف الإيراني من جهة الأزمة السورية المتاخمة للأردن لكن الملف الإيراني كان في واجهة أولويات زيارة الوزير الجديد لتل أبيب وبدا أن الجانب الإسرائيلي كان شديد الحفاوة والامتنان للموقف الأميركي من إيران على مشارف حسم الرأي بشأن اتفاقها النووي بعد أيام قليلة نحن معكم في مواجهة إيران هكذا طمأن رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو الذي لم تخف كلمته تحمسه للدعم الأميركي الحفاوة الإسرائيلية كانت ظاهرة أيضا إزاء تأكيدات الاحتفال الأميركية المرتقب بافتتاح السفارة الجديدة ومزاعم بامبييو أن اعتبار بلاده القدس عاصمة لإسرائيل ليس سوى اعتراف بالواقع وقبل تل أبيب افتتح وزير الخارجية الأميركي جولته بالرياض كما فعل رئيسه قبل عام التماهي السعودي كان كاملا مع الإدارة الأميركية بشأن الاتفاق الإيراني يتشاطر الجانبان القلق ذاته من نفوذ طهران الإقليمي بل تزيد الرياض بتضررهما مباشرة بصواريخ الحوثيين التي تتهم إيران بالوقوف وراءها كان اللافت في مباحثات بومبيو في الرياض أن التعاطي الأميركي مع ملف إيران حمل في طياته ما لا يروق للسعوديين سماعه فوزير الخارجية الأميركي كان صريحا كسابقه بشأن ضرورة إنهاء الأزمة الخليجية ورفع الحصار عن قطر ترى الولايات المتحدة أن ان الشقاق الخليجي يضر أولوياتها الإقليمية سواء تجاه إيران أو على صعيد الحرب ضد الإرهاب وفيما يختتم بامبييو جولته الشرق أوسطية الأولى تترقب الأعين الأسبوعين القادمين وما سيشهدانه من مواقف أميركية تجاه إيران أو تجاه افتتاح سفارة واشنطن بالقدس وما سيصحبه من إطلاق متوقع لصفقة القرن