باكستان تنتقد اختراقات القوات الهندية لخط الهدنة بكشمير

03/04/2018
تخفي هذه الجبال الخضراء خلف طبيعتها الخلابة هادئة نذر عواصف سياسية وعسكرية فعلى قممها يتمترس مئات الجنود الباكستانيين والهنود ما أحالها إلى ساحة حرب تزايد خروقات اتفاقية إطلاق النار المبرمة عام 2002 بات ينذر بالخطر فقد شهدت الأعوام الثلاثة الأخيرة أكثر من ألف وثمانمائة خرق أدت إلى مقتل وإصابة مئات العسكريين والمدنيين قيادة الجيش الباكستاني تؤكد أنها لا ترغب في التصعيد الهند تتصرف كدولة غير مسؤولة وإن كان هناك صراع بين جيشي البلدين يجب السعي لاحتوائه أيدينا مقيدة ولا نستطيع الرد عشوائيا لأنه يوجد مدنيون على جانبي خط الهدنة المدرسة الوحيدة في منطقة قريبة من خط الهدنة طالتها القذائف لم يبق فيها إلا عدد محدود من الطلاب تم تجميعهم في صف في قبو المدرسة معظم السكان هجروا المنطقة ومن بقي يشعر بالخوف والقلق يعتري الطلاب الخوف بسبب القصف ويمكنكم رؤية أحوال المدرسة التي أصابتها قذائف الأسلحة الثقيلة وفي بعض المناطق المدارس مغلقة منذ ستة أشهر ولا تقام صلاة الجماعة في المساجد حالت لغة السلاح محل لغة الحوار في ظل التوتر الحاصل بين الهند وباكستان وانعدام الثقة وتبادل الاتهامات قصدنا خط الهدنة ليلا لتكشف لنا أنواره التي لا تنطفئ أبدا مساره وتعرجاته وقربه من كثير من المنازل التي رفض أصحابها مغادرتها رغم خطورة ذلك مئات الأمتار فقط تفصل في كثير من الأماكن بين القوات الباكستانية والهندية أحمد بركات الجزيرة من على خط الهدنة الفاصل بين شطري كشمير في قاطع بوج