الأمنيون والعسكريون التونسيون يصوتون بأول انتخابات بلدية بعد الثورة

29/04/2018
الأمنيون والعسكريون التونسيون يشاركون في أول انتخابات بلدية بعد الثورة وبحسب القانون الانتخابي لا يحق لأبناء المؤسستين العسكرية والأمنية التصويت في سواها من الانتخابات غير أنهم يأملون أن تفتح لهم هذه التجربة الباب للاقتراع في الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة هذا رأي أحد الأمنين الذين لم تكشف عن وجه وهويته التزاما بتعليمات هيئة الانتخابات الخاصة بالتغطية الإعلامية هيئة الانتخابات التي كانت حاضرة في مراكز الاقتراع عبرت عن ارتياحها لسير العملية الانتخابية على الرغم من ضعف الإقبال في أغلب المراكز تونس أول انتخابات لأول مرة في التاريخ هي لحظات تاريخية الانتقال الديمقراطي الجديد في تونس تكريس للباب السابع والدعم هذا كله خاصة الوعد السياسي التعهد السياسي اللي قام به مجلس النواب الشعب من خلال إصدار مجلة الجماعات المحلية للانتخابات البلدية في الجانب التشريعي التقني الواقعي كل الظروف ملائمة لإنجاح مسار الانتخابات البلدية في تونس مجموعة من الإجراءات الاستثنائية قامت بها هيئة الانتخابات مراعاة لخصوصية المؤسستين الأمنية والعسكرية أهمها فصل يومهم الانتخابي عن انتخابات المدنيين التي ستجرى في السادس من مايو أيار القادم كما أن فرز أصوات الأمنيين والعسكريين لن يتم بشكل منفصل بل ستفرز مع بقية الأصوات رغم ما سجل من ضعف إقبال الأمنيين والعسكريين على التصويت في الانتخابات البلدية إلا أن تمكينهم من المشاركة في هذه الانتخابات يبقى حدثا استثنائيا يسجل لأول مرة في تاريخ تونس ميساء الفطناسي الجزيرة تونس