اختتام مؤتمر فلسطينيي أوروبا الـ16 بميلانو الإيطالية

29/04/2018
أكثر من خمسة آلاف فلسطيني وفقا لتقديرات لجنة التنظيم توافدوا على مدينة ميلانو الإيطالية من مختلف أرجاء القارة الأوروبية للمشاركة في أعمال النسخة السادسة عشرة من المؤتمر السنوي لفلسطينيي أوروبا الذي عقد هذا العام تحت شعار عاما سبعون عاما وإننا لعائدون المؤتمر الذي أتى متزامنا مع الذكرى للنكبة الفلسطينية كان فرصة لتأكيد قدسية حق الفلسطينيين في القدس عاصمة لدولتهم وتجديد رفضهم للمساومة بحق العودة مرة أخرى يعلن فلسطينيي أوروبا عن تمسكهم بحق العودة إلى ديارهم ومدنهم التي هجروا منها عام 48 ويقيموا والمؤتمرات في قضايا الوطن ويطرحوا سبل دعم شعبهم وأهلهم في المخيمات وطرح القضايا الملحة ومن ضمنها قضية الأونروا قضية حصار غزة وقضية القدس والأسرى وقضايا هموم الشعب الفلسطيني حيث كان قضايا الأسرى والاستيطان وحصار غزة الذي يدخل عامه الثالث عشر في ظل كارثة إنسانية غير مسبوقة إلى جانب وضع المخيمات في الداخل والشتات وقطع المساعدات عن وكالة أونروا كل تلك المسائل كانت من بين مشاغل المعتمرين في ميلانو الذين أجمعوا على وجوب الصمود في وجه جميع المحاولات الإسرائيلية المتكررة لتصفية حق العودة رافضين جميع أشكال المساومة على حقوقهم المشروعة فلسطين انا بتنفسها حتى ولو كنت بعيدا عنها وبالمناسبة أنا أستنشقها كل يوم فيها وحق العودة أقنع نفسي لأنه أنا قريب مش بعيد عنها وان هواها هو بالفعل حواليه بس أنا لازم اشق الخطى له دعا البيان الختامي للمؤتمر إلى الوحدة الوطنية والتوافق على برنامج فلسطيني موحد يعاد فيه بناء منظمة التحرير الفلسطينية معلنا معارضته لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني تحت ما اعتبرها مظلة الاحتلال ومراقبته القدس خط أحمر وحق العودة لن يكون محل مساومة ولا نقبل بدونه صفقات التسوية هذا ما أكده فلسطينيو أوروبا في ختام مؤتمرهم السادس عشر لطفي المسعودي ميلانو الجزيرة نت