عـاجـل: رويترز عن مسؤول بالخارجية الأميركية: واشنطن أوضحت موقفها لليونان بشأن ناقلة النفط الإيرانية

موجة غلاء تجتاح الأسواق السودانية والمواطنون ساخطون

28/04/2018
حالة من السخط الشعبي المتنامي تلك التي عاشها السودانيون بسبب ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية فالمواطنون البسطاء يرون أن غلاء المعيشة غير مبرر وينتقدون غياب الرقابة الحكومية وعجز الدولة عن توفير متطلبات الحياة في ظل وضع يزداد تعقيدا التلاعب والاستهتار بالمواطن السوداني والله كلو جاي من عدم الرقابة وعدم الانضباط بتاع المجالس الحكومية تجاوزت الزيادة في أسعار السلع الاستهلاكية ثلاثة أمثالها خلال أقل من أربعة أشهر فقط وهو أمر يعزوه خبراء في الاقتصاد إلى ما وصفوه بالسياسات الحكومية الخاطئة ما عاد في رأي الاقتصاديين والنقابيين إلى تدهور أوضاع ذوي الدخل المحدود تكلفة عالية جدا خاصة في الفترة الأخيرة إن الأسعار ارتفعت بصورة جنونية بدون مبررات والأجر يساوي حوالي 22 بالمائة اثنين وعشرين وخمس من عشرة في المائة من تكلفة المعيشة اما الحكومة فتتحدث عن إستراتيجية لخفض أعباء المعيشة تتضمن فتح مراكز للبيع المخفض نسبة الفقر في ولاية الخرطوم هي حوالي 29 في المئة نحن معنيين أولا تقدم لهم الأسعار بصورة معقولة وينتقل التأثير من خلال هذا الرقم إلى السوق العام يحصل هدوء بالأسعار وتصل الأسعار للمواطنين بصورة مقبولة ولكن مع ارتفاع معدل التضخم إلى مستوى 55 وشح السيولة وانخفاض قيمة الجنيه السوداني لا تتحدث الحكومة عن حل قريب في الأفق لإنهاء أزمة طال أمدها تبدو المعالجات الاقتصادية للحكومة السودانية متواضعة مع غلاء مستمر ومعدل التضخم يفوق الخمسين في المائة والمحصلة اتساع دائرة الفقر وزيادة أعباء المعيشة على نحو دفع خبراء الاقتصاد إلى قرع نواقيس الخطر مما هو آت الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم